أعلن تويتر عن تحديث لنتائج البحث وتخليه عن طريقة الترتيب الزمني العكسي واعتماده على إظهار التغريدات ضمن نتائج البحث على أساس أهميتها بدلاً من زمن نشرها، وذلك في إطار جهود استغرقت 10 شهور.


وأوضحت ليزا هوانغ كبيرة مهندسي البرمجيات لتحسين البحث في تدوينة نشرتها أن نتائج البحث السابقة كانت تعتمد على الترتيب الزمني العكسي بحيث يتم جلب أحدث التغريدات المنشورة والتي قد لا تتناسب مع ما يبحث عنه المستخدم.

وأضافت إن التغريدات الأحدث قد لا تكون مناسبة لما يجري البحث عنه، وأن المستخدم قد يبحث عن تغريدات ذات شعبية للتواصل أو من أجل فهم أفضل للموضوع الذي يبحث عنه والتغريدات المنشورة أخيراً قد لا تكون الأنسب بالنسبة له.

ويعتمد تويتر في معرفة التغريدات ذات الصلة بما يبحث عنه المستخدم على البيانات المستقاة من سلوك المستخدم على المنصة، والتي يجري استخدامها في تدريب نماذج التعلم الآلي والذكاء الصنعي.

وتضغط الطريقة الجديدة على قاعدة بيانات منصة تويتر بأكملها، حيث أنها تعمل على جلب نتائج البحث من كامل المنصة وليس من المغردين الذين يتابعهم المستخدم، الأمر الذي يعني الحاجة إلى تحليل المزيد من البيانات.