جهينه نيوز

- يشكو مواطنون في مدينة الكرك مما قالوا انه التلاعب بالتسعيرة من قبل امناء صناديق ( الكاشيرات) في بعض المولات والاسواق الاستهلاكية الشعبية الرسمية منها والاهلية ومحال تجارة البقالة الكبيرة في المدينة.

وقال علي المعايطة انه تعرض ذات يوم لاستغلال مبطن من قبل كاشير في احدى المنشآت الغذائية الكبرى في مدينة الكرك حين ذهب الى هناك لشراء مستلزمات بيته التموينية المختلفة.

وقال المعايطة انه بعد ان تنبه للامر راجع في اليوم التالي الكاشير نفسه الذي ارتبك حين اطلعته على الامر وبرغبتي تقديم شكوى بحقه لادارة المنشأة اعترف بان ما تم كان خطأ في التسعيرة فاعاد لي فارق المبلغ المالي لكن من جيبه الخاص ، مايعني بحسب المعايطة ان في الامر شيئا؟

روايات كثيرة من ذات القبيل نقلها مواطنون من العديد من مناطق المحافظة حيث اكد هؤلاء ضرورة قراءة الفاتورة التي تصدر عن الحاسب الآلي في المولات والاسواق التجارية الشعبية والبقالات الكبيرة.

أما في المحال التي تحسب اسعار ما تبيعه من سلع للمستهلكين آلياً دون اصدار فاتورة فمن الضروري كما قالوا الاستفسار عن سعر السلع التي يشترونها قبل تنزيلها على الحاسب الآلي.