8 علامات في حفلات الزفاف تنبئ بفشل الزواج

22-02-2018 09:21 AM سيدتي
Image

مثلما يلتقط مصورو الفوتوغرافيا أفضل اللقطات للعروسين في حفلات الزفاف، فإنهم أيضا يرصدون بعض الأفعال الصادرة منهما، التي لا تنبئ باستمرار زواجهم، وذلك من واقع حضورهم للكثير من حفلات الزفاف.

ويشارك مصورو الفوتوغرافيا، في السطور التالية، 8 علامات تحذر من أن الزواج دخل "مرحلة الخطر"، وأنه العلاقة قد تنتهي بالطلاق، وفقا لصحيفة "هافنغتون بوست":


العلامة الأولى) تكره الكاميرا

يروي روب غرير، وهو مصور فوتوغرافيا أفراح محترف في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، أنه في إحدى المرات، استعانت به عروس لتصوير زفافها، ولكن في يوم الزفاف، وعندما وجّه الكاميرا ناحيتها لتصويرها، قالت له: "لا توجّه ذلك الشيء اللعين ناحيتي اليوم!"، وتطلّقت من عريسها بعد مرور ثلاثة أشهر فقط.

العلامة الثانية) زفاف لم يحضره أحد

من الشائع جدا ألا يحضر كل من دعوته لحضور حفل زفافك، ولكنها نسبة ضئيلة من المدعوين، تتراوح من 10 إلى 15 في المئة فقط، ولكن إذا زادت هذه النسبة عن 20 في المئة، فإن هذه علامة مخيفة، وتشير إلى إدراك أهالي العروسين بأن علاقتهما لن تنجح.

ويقول المصور برايان ديليا، إنه قام بتغطية حفل زفاف، كان من المقرر أن يحضره 250 فردا كحد أقصى، ولكن لم يحضر منهم سوى 60 فردا فقط.

وأضاف: "دعاني العروسان أمام ذلك العدد الضئيل لحضور حفل زفافهما مع زوجتي وأبنائي، لأنهما دفعا تكلفة 200 وجبة، وعلمت مؤخرا أنهما انفصلا". 

العلامة الثالثة) صورة زفاف غير رومانسية

تؤكد مصورة الأفراح غريتشين ويكمان، أن افتقار الكيمياء بين العروسين في الصور، هو نذير خطير على عدم اكتمال زواجهما، وترجّح أن ذلك يرجع إلى رغبتهما في أن يطلا مثل الصور المثالية المتواجدة على موقع "بينتريست" للصور، وأن كل ما يطمحان إليه هو التقاط صورة مثالية من أجل مشاركتها على مواقع التواصل الاجتماعي، دون الوضع في الاعتبار أن رومانسيتهما ترتكز في المقام الأول على رؤيتهما الخاصة لبعضهما البعض.


العلامة الرابعة) مشاجرات

يشير المصور مات أدكوك، إلى أن المشاجرات خلال حفل الزفاف هو أمر سيء للغاية، وغير منبئ باكتمال الزيجة، راويا أنه في إحدى المرات حضر حفل زفاف، وبعد أقل من 10 دقايق من وصوله إلى فريق مساعديه إلى مكان الحفل، فوجئ باتصال من العروس تخبره أن العرس ألغي، بسبب وصيف العريس أقام علاقة مع وصيفة العروس.

ويعتقد أدكوك أن زواج العروس لم يكتب له الاستمرارية بعد هذه المشاجرات.


العلامة الخامسة) الفروق المادية

يرى المصور كارلوس أوزوريو، أن الفروق المادية، تلعب دورا هاما في استمرارية الزواج، فيقول إنه في إحدى المرات، حضر له عروسان للاتفاق معه بشأن تغطية عرسهما، وفي تلك الأثناء استأذن أحدهما للذهاب إلى الحمام، ليطلب الآخر منه أن يقلل من تكلفة تغطيته، لأن المصاريف أصبحت مكلفة جدا عليه".

وتابع أوزوريو، أن هؤلاء العروسان تطلقا بعد مرور 6 أشهر.


العلامة السادسة) السخرية 
يؤكد المصور روب غرير أنه غطى أكثر من 1000 حفل زفاف، وأنه في مقدرته التنبؤ إن كانت العلاقة بين عروسين ستدوم أم لا، من واقع تعاملهما مع بعضهما البعض في الزفاف.

ويوضح غرير أن هناك عرسان يسخران من بعضهما في حفل الزفاف بطريقة غير لائقة، وكأنها طريقة غير مباشرة لانتقاد بعضهما، مثل عروس أخبرته في إحدى المرات أنها سئمت من تقبيل عريسها في الزفاف، وهي أسوأ لقطة من وجهة نظره. 


العلامة السابعة) الانجذاب الجسدي لا يدوم

يقول المصور سول تامارغو، أن العلاقة القائمة على الانجذاب الجسدي فقط لا يكتب لها الاستمرارية أبدا، ويضرب مثلا بعروسين دعياه لعمل جلسة تصوير خاصة بهما في أوضاع حميمية، ولكنه رفض بكل ذوق، وبعد مرور عام علم بطلاقهما.

العلامة الثامنة) كلا منهما في وادي

وأخيرا تؤكد المصورة غريتشين ويكمان، أن العروسان اللذان ينفصلان عن بعضهما في حفل الزفاف، لكي يقوم كلا منهما بتحية المدعوين بمفرده، هو نذير خطير على عدم إكمال زواجهما، وتشير إلى أنها قامت في إحدى المرات بتغطية حفل زفاف، ولم تلتقط سوى صورة واحدة للعروسين وهما متشابكا الأيدي.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.