السلط ..والاثارة مستمرة !

09-02-2019 09:00 PM كتّاب جهينة

 * الفوز المستحق الذي سجله السلط على الوحدات ...جاء ليؤكد عزم الفريق المجتهد على المضي في مشروعه بالمنافسة على مراكز المقدمة في دوري المحترفين ..ونحن الذين اعتقدنا ربما واهمين بان الحضور الجميل للفريق الرهيب لن يتواصل طويلا ..كما هي عادة الفرق الصاعدة كلها !! .          

* السلط ايضا ضرب مثلا رائعا في الكفاح ورغبة الانتصار ومواصلة المشوار ..فهو خاض اللقاء على ارض منافسه ووسط جمهوره الكبير .. وتاخر بهدف في بداية المباراة لكنه سرعان ما عادل النتيجة ثم سجل هدف الانتصار الثمين الذي وضعه فوق القمة مشاركا الجزيرة الصدارة بجدارة.   .     

* المدرب الوطني لديه من الموهبة والخبرة والكفاءة ما تجعله يتفوق على اقرانه من المدربين الاجانب ..بدليل هذا الابداع الذي يسجله اسامه قاسم مع السلط والذي وضع الفريق القادم من دوري الدرجة الاولى ..في مقدمة فرق دوري المحترفين وهو انجاز يسجل للمدرب الوطني ويعزز الثقة بقدراته .    

* لن تكون خسارة الوحدات التي فاجأت عشاقه هي الاخيرة للفرق التي اعتادت المنافسة على القاب البطولات ..فالاثارة قادمة والمفاجات مستمرة ...لا سيما وان الفرق تسعى للتعويض واستثمار فترة الاعداد الاخيرة لتحقيق النتائج التي تقربها من مراكز المقدمة وتبعدها عن مواقع الخطورة ! .

* مع انطلاق منافسات مرحلة الاياب من دوري المحترفين ..ومع دخول المباريات مراحل الحسم حيث لا مجال للتعويض الا في الحدود الضيقة .. نتمنى ان نشاهد تحكيما يرقى الى مستوى المنافسة بعيدا عن القرارات المثيرة للجدل والتي قد تساهم في اثارة المشكلات وتوتير الاجواء ..!!        .     

* الجمهور الذي يساند فريقه عند الفوز والخسارة ..يعبر عن وفائه وانتمائه لفريقه مهما كانت النتائج ..لا سيما وان كرة القدم لا تبتسم في وجهك دوما وان نتائجها قابلة للحزن والفرح ..من هنا نطالب الجماهير بمواصلة الدعم والتشجيع والحضور حيث الحاجة ملحة الان لدور عشاق المدرجات وفاكهة الملاعب .//

 

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.