الإمارات تعلن تأجيل مشروع المحطة النووية دون توضيح الأسباب

Image

- أعلن وزير الطاقة الإماراتي، سهيل المزروعي، اليوم الأربعاء، تأجيل تشغيل المفاعل الأول في محطة "براكة" للطاقة النووية السلمية، الذي كان مخططا له بنهاية 2019 - بداية 2020.

وقال المزروعي، في تصريحات صحفية نشرتها وسائل الإعلام المحلية: "تأخر بدء عمل محطة الطاقة النووية الإماراتية قليلا"؛ دون الإفصاح عن الأسباب الكامنة وراء هذا التأجيل.

وكانت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية ذكرت، في يوليو/تموز 2018، أن بدء تشغيل مفاعل في محطة الطاقة النووية، سيعتمد على نتيجة مراجعات أخرى للمشروع، ما يعني تأجيله بالفعل.

وذكرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مطلع يوليو الماضي، أن فريق مراجعة البنية التحتية النووية المتكاملة أنهى المرحلة الثالثة من مراجعة المشروع النووي الإماراتي، وحدد مجالات تحتاج لمزيد من العمل قبل بدء التشغيل.

من جهته، قال نائب المدير العام للعمليات بالهيئة الإماراتية الاتحادية للرقابة النووية، راؤول عوض، ردا على سؤال بشأن مدى ثقته بالالتزام بموعد أواخر 2019 — أوائل 2020، إنه تجري مراجعة ترخيص المشغل لضمان الوفاء بجميع معايير السلامة والاشتراطات التنظيمية.

وأضاف: "لا نعطي أولوية للجدول الزمني على حساب الجودة، أو للجاهزية على حساب السلامة، حين يكون جاهزا سنصدر الرخصة".

وبدأت العمليات الإنشائية في المحطة النووية الإماراتية، في يوليو 2012؛ وأعلنت الإمارات، في وقت سابق، أن نسبة الإنجاز الكلية في المفاعلات الأربعة وصلت إلى أكثر من 90 بالمئة.

وخلال الفترة الماضية، تم صب أكثر من 2.3 مليون متر مكعب من الخرسانة، وتثبيت نحو 250 ألف طن من حديد التسليح في المحطات الأربع، وهو ما يشكل رقماً عالمياً في سجل الأداء.

وكانت آخر الأنشطة الإنشائية الرئيسية في محطة "براكة" للطاقة النووية السلمية تمثلت في الاستكمال الناجح لصب خرسانة سقف منطقة تخزين الوقود في المحطة الرابعة.

وتضمنت الإنجازات الأخرى، إجراء اختبار التوازن المائي البارد، واختبار الأداء الحراري في المحطة النووية الثانية، بالإضافة إلى استكمال الأعمال الإنشائية لقبة مبنى احتواء المفاعل الخاص بالمحطة الرابعة.

كما تضمنت، الانتهاء من أعمال توصيل الأنابيب الخاصة بحلقات تبريد المفاعل، وتركيب المعدات الأساسية، فضلا عن الانتهاء من كل أعمال البناء الرئيسية للمولّد التوربيني في المحطة الثالثة، وتركيب المكونات الداخلية لأوعية الضغط في المفاعل.

وستوفر المفاعلات الأربعة، عند تشغيلها، طاقة موثوقة وصديقة للبيئة لشبكة كهرباء دولة الإمارات؛ كما ستسهم في الحد من انبعاث ما يزيد على 21 مليون طن سنويا من الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

وتبلغ تكاليف بناء محطات "براكة" للطاقة النووية 24.4 مليار دولار؛ وتبلغ قدرة توليد الكهرباء في المحطة 5600 ميغاواط.

وتقوم مؤسسة الطاقة الكهربائية الكورية "كيبكو" ببناء المفاعلات الأربعة لمحطة "براكة"، في آن واحد. (سبوتنيك)

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.