هكذا يساهم الأوكسجين في الحفاظ على شباب بشرتنا

08-11-2018 07:36 PM منوعات و غرائب
Image

إن التأثير السريع للأوكسيجين على سطح البشرة وفي عمقها يجعل منه أحد مكوّنات العناية المناسبة للحفاظ على شباب البشرة لأطول فترة ممكنة. تعرّفوا فيما يلي على أبرز الخصائص التجميلية لهذا المكوّن الأساسي لحياتنا على كوكب الأرض.

- تجديد البشرة:

أصبحت الخصائص العلاجيّة للأوكسيجين معروفة منذ فترة طويلة، إلا أن طابعه المتطاير يجعل من السيطرة عليه صعبة عندما يتعلّق الأمر بإدراجه ضمن مكوّنات مستحضرات العناية بالبشرة. ولكن العلماء التجميليين استطاعوا في السنوات الأخيرة ضبط جزيئاته وإيصالها إلى طبقات البشرة بهدف الاستفادة من خصائصه المنقّية والمطهّرة. وقد ساهم ذلك في القضاء على مفعول المكوّنات التي تسرّع آليّة شيخوخة البشرة مثل الجذيرات الحرّة، والإفرازات الزهميّة، والسموم التي تتراكم على سطحها.

يساعد الأوكسيجين في ترميم سطح الجلد وتفعيل آليّة التآم الندبات مما يؤمن الحصول على بشرة متجددة أكثر استعداداً لاستقبال فوائد المكوّنات الأخرى الموجودة في مستحضرات العناية التي نستعملها.

- الوقاية من علامات الشيخوخة المبكرة:

إن الاستعانة بالأوكسيجين في العلاجات التي تُطبّق داخل معاهد التجميل، يتمّ بصيغته الغازيّة السائلة. ويساعد نفاذه تحت ضغط معيّن إلى عمق البشرة في إحيائها وإخفاء احمرارها بالإضافة إلى القضاء على الجيوب والهالات الداكنة المحيطة بالعينين. كما يخفّف من تجمّع الميلانين تحت البشرة وبالتالي من ظهور البقع البنيّة على سطحها.

- زيادة نسبة الترطيب:

يشكّل الترطيب وسيلة أساسية تساعدنا في الوقاية من ظهور التجاعيد. ويقوم الأوكسيجين برفع مستوى الترطيب في البشرة، فهو يعمل بالتوازي مع الهيدروجين لخلق جزيئات من الماء داخل بشرتنا. والجدير ذكره أن كل جزيئة من الأوكسيجين ممكن أن تتحوّل إلى جزيئتين من الماء في البشرة عندما تدعو الحاجة لذلك، مما يفسّر الاكتناز الذي يظهر على الجلد واكتسابه لوناً حيوياً يذكّر ببشرة الأطفال.

- تفعيل عمل العناصر الأخرى:

إضافةً إلى فوائده الخاصة، يشكّل الأوكسيجين منشّطاً وناقلاً للمكوّنات الأخرى التي تطبّق على البشرة. فهو يساعد على تفعيل أدائها على الشكل التالي:

• عند اجتماعه مع الحمض الهيالوريني، يقوم الأوكسيجين بتفعيل التأثير المنعّم لهذا الحمض فتحصل البشرة على انتعاش واكتناز فوري يساهم في إخفاء تجاعيدها.

• عند اجتماعه مع فيتامين A، يقوم الأوكسيجين بتنشيط الإنتاج الطبيعي للكولاجين مما يخفّف من حدة التجاعيد الموجودة ويؤخّر ظهور التجاعيد الجديدة.

• عند اجتماعه مع فيتامين E، يخفف الأوكسيجين من مضار الأشعة ما فوق البنفسجيّة التي نتعرّض لها بشكل يومي، ويحمي خلايا البشرة من التلف وبالتالي من الشيخوخة المبكرة.

يتوفّر الأوكسيجين كعنصر أساسي في تركيبة العديد من مستحضرات العناية بالبشرة الموجودة في الأسواق. احرصوا على اختيار الكريمات والأمصال التي تحتوي بالإضافة إلى الأوكسيجين على فيتامينات ومعادن تغذّي البشرة وتبرز إشراقها.

المصدر : العربية.نت

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.