مأساة "مغنية أمون".. ماذا فعل حريق البرازيل بتاريخ الفراعنة؟

04-09-2018 04:06 PM حوادث
Image

لم تسلم مومياء مصرية شهيرة من ألسنة اللهب التي التهمت المتحف الوطني في البرازيل الأحد الماضي، فاحترقت بالكامل، وفق ما ذكرت وسائل إعلام غربية، الثلاثاء.

وذكرت صحيفة "إيفننغ ستاندرند" البريطانية أن المتحف كان يضم عددا كبيرا من المومياوات والتوابيت التي تعود إلى زمن الفراعنة، من بينها تابوت "شا آمون-إن-سو".

وكانت "شا آمون-إن-سو" كاهنة ومغنية في معبد ما كان يعتقد الفراعنة أنه "الإله أمون"، وقد عاشت في مصر حوالي عام 800 قبل الميلاد، الأمر الذي يجعل خسارتها كبيرة جدا.

ويحتوي المتحف الوطني في البرازيل أكبر مجموعة من الآثار المصرية الفرعونية القديمة في أميركا اللاتينية، وفق ما ذكرت صحيفة "ذي إنسايدر" في الولايات المتحدة، الثلاثاء.

وقالت الصحيفة إن أكثر من 700 قطعة في المتحف تعود إلى عصر الفراعنة في مصر من المحتمل أن تكون قد دمرت بالكامل بفعل الحريق الهائل الذي أتى على كل أجزاء المتحف.

ويُحتمل أن يكون الحريق الذي نشب بالمتحف، الذي تم تشييده قبل 200 عام في ريو دي جانيرو، قد أتى على محتوياته التي تربو على 20 مليون قطعة من الآثار والتذكارات التاريخية.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.