اتهامات متبادلة بالضرب والشتم بين النواب والمعلمين

25-04-2018 11:44 PM أخبار محلية
Image

 

 

من اعتدى على من؟

 فريحات: المعلمون لم يسيئوا لأي نائب

الدعجة: النواب لم يتعرضوا لأي معلم

 

 

عمان - الأنباط

 قالت نقابة المعلمين الاردنيين ان انسحاب وفدها من اجتماع اللجنة الادارية النيابية جاء بسبب تهجم أحد النواب على اعضاء وفدها.

وقال نقيب المعلمين باسل فريحات في بيان امس الأربعاء عدم صدور اي اساءه من أعضاء مجلس النقابة تجاه أي نائب، موضحا البيان ان ما تحدث به أحد النواب خلال بيان صحفي هو "تشويه للحقيقة"، وأن النقابة بحوزتها مقاطع فيديو توضح حقيقة ما جرى.

 

واشار الى توجه وفد من مجلس النقابة ظهر أمس الأربعاء إلى مجلس النواب لعقد اجتماع مع عدد من الوزراء والنواب بموعد مسبق لمناقشة تعديلات نظام الخدمة المدنية، والتأمين الصحي، والضمان الاجتماعي، وعدد من الملفات التربوية.

 

وتابع .. بعد أن بدأ الاجتماع توجّه أحد النواب بالتجريح ووجه "إهانات" إلى الزملاء، وهو ما أدى إلى نشوب مشادات كلامية، ثم غادر أعضاء المجلس قاعة الاجتماعات إلى قاعة أخرى محاذية، وهناك دخل نائب آخر وقام بالتهجم على اعضاء الوفد.

 

وقال ان هدف الاجتماع كان فتح باب الحوار مع الحكومة والنواب من أجل التوصل إلى مطالب الميدان، وليس خلق المناكفات مع أح

 

من جانبه، نفى رئيس اللجنة الإدارية في مجلس النواب مرزوق الدعجة تعرض أي من أعضاء مجلس نقابة المعلمين لاعتداء أثناء اجتماع اللجنة أمس الأربعاء لبحث مطالب المعلمين.

وقال الدعجة في بيان باسم اللجنة إن ما جرى هو العكس تماماً حيث حاول بعض أعضاء مجلس نقابة المعلمين الاعتداء على نواب حضروا الاجتماع، مؤكداً أن ما جرى لا يعبر عن صورة المعلم الأردني المشرقة.

وعبر الدعجة عن أسفه لتنصيب بعض أعضاء المجلس من مجلس النواب وكأنه خصم لمطالبهم، في حين أن مذكرة نيابية عريضة تبنت مطالب المعلمين وأكدت وقوفها معهم.

واوضح ان مجلس نقابة المعلمين خاطب المجلس بشأن عدة مطالب، على رأسها تعديلات ديوان الخدمة المدنية والبصمة، وأحال المجلس على الفور بإيعاز من رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة تلك المطالب إلى 4 من لجانه الدائمة، وهي الإدارية والتربية والتعليم والصحة والعمل، وبدأت أولى الاجتماعات اليوم الأربعاء بحضور وزير التربية والتعليم عمر الرزاز ووزير تطوير القطاع العام مجد شويكة ورئيس ديوان الخدمة المدنية خلف الهميسات ورئيس وأعضاء مجلس نقابة المعلمين.

وأضاف أن مجلس النقابة بدأ بعرض مطالبه وسط تأييد نيابي ملحوظ، إلى أن تفاجأ الجميع بإساءة أحد أعضاء وفد النقابة للحضور وكيل التهم والشتائم عليهم، ما تعامل معه النائب عيسى الخشاشنة بكل حصافة طالباً التوقف عن الإساءة، إلا أن وفد المعلمين غادر القاعة معلناً انسحابه قبيل الاستماع لردود الجهات الحكومية على مطالبهم.

وعبر الدعجة عن استغرابه مما حصل الى حد محاولة الاعتداء على عدد من النواب في قاعة مجاورة للاجتماع، وما رافقها من إساءات وألفاظ خارجة عن المألوف.

وأكد الدعجة ان اللجنة الإدارية حريصة على دراسة مطالب المعلمين، وتؤكد أن زملاءها في بقية اللجان ستبقي أبوابها مفتوحة لدراسة مطالبهم الحقة.

وشدد على أن مجلس النواب يجل ويقدر رسالة المعلم، ويقف إلى جانب مطالبه العادلة، ويبعث إليهم اليوم برسالة مفادها ان تحقيق مطالبهم أولوية لدى المجلس، وهي في طريقها إلى طاولة التوافق والحل.

 

شرح صورة

من اجتماع معلمين بوزراء ونواب بمجلس النواب

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.