المهندس هاشم نايل المجالي

نختلف ونتفق ... بالحوار الوطني البناء !!!

15-10-2018 11:52 AMاقرأ المزيد ...

نختلف ونتفق ... بالحوار الوطني البناء !!! المهندس هاشم نايل المجالي عندما تختلف القيادات السياسية في الدولة سياسياً او فكرياً مع اشخاص او جماعات...

التناقض في المنطق ... !!!

13-10-2018 10:51 PMاقرأ المزيد ...

م. هاشم نايل المجالي القانون ينظم العلاقات ويرتب الاجراءات وكذلك الاقوال والافعال بما يخدم الصالح العام حكومي وشعبي ، والقانون يضبط كل التصرفات من ...

رأس المال الاجتماعي ... !!!

11-10-2018 01:49 AMاقرأ المزيد ...

  ان المنظمات الاهلية الغير حكومية بأشكالها وانواعها واهدافها لا يمكن لها ان تنشط ان لم تعززها ثقافة التطوع من ابناء المجتمع المحلي لتعطيها ال...

الفوضويون ... وروح العبث !!!

08-10-2018 11:13 PMاقرأ المزيد ...

المهندس هاشم نايل المجالي ينصرف ذهننا عند ذكر الفوضويون الى فلسفة العبث وتيارات الفوضى والمواقف المتشككة والتي تبقى سجينة التأويل ناقصة للحقائق تري...

الخروج من سجن التفكير السلبي ... !!!

06-10-2018 11:03 PMاقرأ المزيد ...

م. هاشم نايل المجالي في ظرف انتشرت فيه وسائل اللهو والترفيه وكثرت مصادر الضوضاء والتشويش ، ووسائل التواصل الاجتماعي بما تحويه من سلبيات وايجابيات و...

حتى لا يكون الكل خاسراً ... !!!

30-09-2018 12:43 AMاقرأ المزيد ...

حتى لا يكون الكل خاسراً ... !!! م. هاشم نايل المجالي   لا احد منا يعرف هل يتفاءل ام يتشاءم هل يضحك ام يتذمر فلقد كان الوطن كعكة واحدة لم...

التحريض بالتأهيل الفكري !!!

26-09-2018 11:51 PMاقرأ المزيد ...

المهندس هاشم نايل المجالي انه التحريض بالتأهيل الفكري على الفتنة تحت مسمى وشعار التغير والاصلاح التغير والتيه الاجتماعي والسياسي ، اي ان هناك مجموع...

تطويع أم إقناع !!!

25-09-2018 02:03 AMاقرأ المزيد ...

   المهندس هاشم نايل المجالي   تعتمد كثير من حكومات الدول عند رغبتها في سن قوانين وتشريعات جديدة لها اثر سلبي على المواطنين وعلى ...

ثقافة فقدان الثقة بالتغير !!!

23-09-2018 12:17 AMاقرأ المزيد ...

ثقافة فقدان الثقة بالتغير !!!  م. هاشم نايل المجالي   لقد ارهق الكثير نفسه بالتأويلات والتخمينات والاستنتاجات التي يحاول تحليلها حو...

الاختبارات الاسقاطية للفرق الوزارية !!!

19-09-2018 11:41 PMاقرأ المزيد ...

 المهندس هاشم نايل المجالي   ان الانفعالات للعديد من الاشخاص بالمفهوم المتقدم موجودة في التكوين الانساني طبعاً ، اي في طبيعته البشرية ...