مواطنون يناشدون بلدية الزرقاء الإسراع بإنهاء مشكلة البسطات

جهينة نيوز - ناشد مواطنون بلدية الزرقاء الإسراع بإقامة أسواق شعبية تتيح لأصحاب البسطات والعربات والباعة المتجولين بديلاً ملائماً للتكسب بطريقة مشروعة ومنظمة بعيداً عن عشوائية انتشارها في السوق التجاري.
وقال مختار مدينة الملك مدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز " مدينة الشرق " لوكالة الأنباء الأردنية (بترا): إن إقامة أسواق شعبية في الزرقاء لأصحاب البسطات مطلب قديم لأهالي المحافظة، لان وجودها بشكل عشوائي يشكل عائقاً لحركة المشاة والمركبات.
وأكد ان البسطة أو العربة تشكل مصدر رزق لعدد كبير من المواطنين وتعيل كثيراً من الأسر، والحل يكمن في توفير البديل المناسب المتمثل بإقامة سوق شعبي لهم قريب من الوسط التجاري.
وقال رئيس بلدية الزرقاء المهندس عماد المومني: إن البلدية تعمل على إيجاد قطعة أرض ملائمة لإقامة سوق شعبي لأصحاب البسطات والعربات تكون قريبة من الوسط التجاري، مبيناً ان البلدية تأخذ بعين الاعتبار الأبعاد الاجتماعية والإنسانية لأصحابها.
وستقدم البلدية لوزير الإدارة المحلية باقتراح ينهي المشكلة بشكل جذري من خلال إقامة سوق شعبي لأصحاب البسطات على قطعة الأرض القريبة من مجمع الملك عبد الله الثاني "المجمع القديم" ، لأنها مملوكة لمؤسسة استثمار الموارد الوطنية وتنميتها.
وقال رئيس مجلس محافظة الزرقاء الدكتور أحمد عليمات: إن بلدية الزرقاء تستطيع إقامة سوق شعبي لأصحاب البسطات والعربات في منطقة الزرقاء الجديدة على قطع أرض حديقة البنك العربي سابقا، إضافة إلى إمكانية إقامة سوق شعبي قريب على قطعة أرض تملكها البلدية وتستخدم كمواقف عن طريق إنهاء عقود مشغليها.
وأشار نائب رئيس غرفة تجارة الزرقاء جهاد المرايرة إلى ان الغرفة طالبت منذ سنوات بإنهاء المشكلة التي تؤرق التجار والمواطنين معاً، مؤكدا ان الغرفة ستقوم بمنع أي تاجر من عرض بسطته أمام المحل أو التعدي على الرصيف.
--(بترا)
Developed By : VERTEX Technologies