كلنا مع المنتخب !

عوني فريج

منتخبنا الوطني لكرة القدم الذي بات يشكل مصدر الهم والاهتمام ..لدى كل عشاق الكرة الاردنية بكافة ميولهم وانتمائاتهم ..يضعنا الان وقبل ايام قليلة عن موعد مباراته المهمة امام منتخب الكويت ..امام خيار واحد لا بديل عنه وهو الوقوف خلفه بالتشجيع والمؤازرة وبث روح الحماس في نفوس اللاعبين ..بأمل تحقيق الانتصار ومواصلة مشوار المنافسة على التأهل للنهائيات الاسيوية ونهائيات مونديال قطر ..رغم كل الاحباطات التي استطاع منتخبها خلقها في نفوس الجماهير ..جراء الاداء المتواضع الذي يقدمه في الفترة الاخيرة ..منذ مشاركته في نهائيات بطولة أسيا في الامارات ..وحتى مباراته الاخيرة امام منتخب سنغافورة المتواضع ..!!

تواضع اداء النشامى وان كان يتحمل مسؤوليته المدرب فيتال ..باعتباره المدير الفني وصاحب القرار والمفترض ان تكون الفترة الطويلة التي قضاها مع المنتخب كفيلة باعادة الروح المفقودة للفريق ..الا ان اللاعبين ايضا يتحملون الجزء الاكبر من مسؤولية الاداء الباهت الذي بات السمة البارزة في مشوار النشامى في الفترة الاخيرة ..وعلى عاتقهم تقع مهمة استعادة الروح من جديد ..بعد ظهورهم بصورة لا تتناسب مطلقا مع التسمية التي انطبعت بها مسيرتهم ..والمفترض ان تحفزهم على العطاء الكبير طوال زمن المباراة وهو ما لم نلمسه منهم في المباريات الاخيرة لمنتخبنا ...!!

الان لننسى الفترة الماضية وما رافقها من انتقاد وتجريح مارسناه كلنا بحق المدرب واللاعبين ..على اعتبار اننا امام مباراة صعبة ومهمة ومفصلية ..الفوز فيها يدفعنا خطوات نحو المنافسة على التاهل ..والخسارة سوف تساهم يتعقيد مهمة منتخبنا باعتبارنا نتفق جميعا بان منتخب الكويت هو العقبة الوحيدة امامنا نحو مواصلة المشوار .. بافتراض ان لا خلاف على ذهاب البطاقة الاولى للمنتخب الاسترالي اقوى منتخبات اسيا حاليا ..من هنا نوجه دعمنا كله للنشامى في الفترة القادمة بأمل تغيير الصورة السلبية التي ظهروا بها ..واعادة البسمة للجماهير وفق اداء كبير ومستوى فني جميل وانتصار ثمين يضعنا في واجهة المنافسة ...

جمهورنا الوفي مطالب بالحضور ومتابعة اللقاء ..لا سيما وان الجمهور الكويتي الشقيق لن يفوت فرصة الحضور كعادته ..للوقوف خلف فريقه ومن باب الوفاء لمنتخب الوطن ان تشكل جماهيرنا طوق العزوة على خاصرة النشامى بالوقوف خلف اللاعبين بالدعم والتشجيع وبث الحماس في نفوسهم ..لعل مباراة الكويت تشكل الانطلاقة الحقيقية لمنتخبنا في الفترة القادمة .. ان نجح النشامى بالفوز وهو قريب وهو بذلك يعيد الامل بمواصلة المشوار ..ويستعيد ثقة عشاقه التي تكاد ان تتلاشى ..من هنا نتمنى على النشامى تغيير الصورة !!