انطلاق حملة عالمية ضد خطة السلام الأميركية والتطبيع

جهينة نيوز - انطلقت ظهر اليوم الأحد، الحملة العالمية "نساء ضد الصفقة والتطبيع"؛ رفضا لخطة السلام الأميركية.
وتنتهي الحملة، التي ينظمها ائتلاف المرأة العالمي لنصرة القدس وفلسطين ومقره اسطنبول وعدد من الائتلافات الأخرى، بالتزامن مع الذكرى السنوية ليوم الأرض في 30 من شهر آذار المقبل، بإقامة تظاهرات مركزية تحتفي بالمناسبة، وفق بيان صحافي صادر عن الائتلاف وصل لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) نسخة منه.
وتهدف الحملة إلى تفعيل دور الأمة في مواجهة خطة السلام الأميركية، وزيادة الوعي والمعرفة بمخاطر هذه الخطة على القضية الفلسطينية والمنطقة، فضلا عن التصدي لكل أشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.
وتأتي الحملة، للحيلولة دون تحقيق الاحتلال الإسرائيلي لمشروعه في تهويد الأرض والمقدسات وعلى رأسها القدس الشريف، والحفاظ على حق اللاجئين في العودة.
وتتضمن الحملة، إقامة جملة من الفعاليات والأنشطة المناهضة لخطة السلام الأميركية، مثل: ندوات، ومسيرات، وأنشطة رياضية وكشفية، والمشاركة في يوم التغريد العالمي، من خلال استخدام وسم "# ضد_الصفقة_والتطبيع"، وذلك يوم 28 شباط مساءً، واستخدام منابر خطبة الجمعة لرفض الخطة، فضلا عن إقامة تظاهرة مركزية كبرى في يوم الأرض، تكون ختاما للحملة.
ودعت الحملة جميع دول العالم للانخراط بعمل فعاليات وأنشطة على مستوى وسائل التواصل الاجتماعي، وعلى أرض الواقع؛ دعما للقضية الفلسطينية والقدس والشعب الفلسطيني، ورفضا لخطة السلام الأميركية والتطبيع.
يذكر ان ائتلاف المرأة العالمي لنصرة القدس وفلسطين، يسعى إلى تفعيل جهود المرأة وتوجيهها عبر الآليات والبرامج والمشاريع لنصرة القدس وفلسطين، ومواجهة مشروع الاحتلال الإسرائيلي.
ويهدف إلى إبراز أهمية التراث المقدسي والفلسطيني، والمحافظة على هوية القدس العربية والإسلامية، وإبراز قضية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس و فلسطين، والتواصل والاستفادة من الشخصيات النسائية المتمتعة بالحضور العالمي، وإشراكهنّ في البرامج التنفيذية، التي تخدم القضية.
-- (بترا)
Developed By : VERTEX Technologies