الامن ينفي توقيف موظفين في بلدية إربد بعد انتحار شاب

جهينة نيوز -

نفى مصدر أمني توقيف عددا من العاملين في قسم الأسواق ببلدية اربد على خلفية حادثة انتحار شاب بزعم مصادرة البلدية لبسطته التي يعتاش منها.

وكان مصدر في شرطة إربد صرح الاحد لـ بترا إنه تم توقيف عدد من العاملين للتحقيق معهم إن كان لهم أي دور أو مسؤولية تسببت بالحادثة.

من جهته، أكد رئيس بلدية إربد الكبرى المهندس حسين بني هاني توقيف مجموعة من العاملين في قسم الأسواق عن العمل تبعاً للواقعة وتشكيل لجنة تحقيق حول علاقتهم من عدمها بحادثة انتحار صاحب البسطة.

ووفق بني هاني، فإن التحقيقات بالحادثة، بينت أن عملية الانتحار وقعت حوالي الساعة الثامنة صباحاً أي قبل تواجد موظفي قسم الأسواق في مكان عملهم.

وكان رئيس الوزراء أكد في تغريدة في وقت سابق من اليوم، ضرورة توفير أسواق وأماكن بديلة للباعة المتجولين والبسطات من الاراضي العائدة للبلديات، وفي حال عدم توفرها يتم تخصيص أماكن من أراضي الخزينة، بما يوفر مصدر رزق للباعة ولأسرهم وعدم تعريض الشوارع والأرصفة والممرات للإغلاق من قبل الباعة المتجولين.