وزير التعليم العالي والبحث العلمي في كلية اربد الجامعيه

أ. د مصطفى محمد عيروط
معالي أد محي الدين توق وزير التعليم العالي والبحث العلمي كان في كلية اربد الجامعيه في جامعة البلقاء التطبيقيه يوم الاحد ٥/١/٢٠١٩ من التاسعه صباحا إلى الحادية عشرة صباحا
وهذه الزيارة الأولى لوزير تعليم عالي إلى الكليه منذ إنشاء الكليه ومنذ تأسيس وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومنذ أصبحت تابعه لجامعة البلقاء التطبيقيه عام ١٩٩٧ ولها اهميه في اطلاع الوزير ميدانيا على جهود جامعة البلقاء التطبيقيه في توطين التعليم التطبيقي والتقني والشراكه الحقيقيه مع القطاع الخاص وتطوير الخدمات والبنى التحتيه فقد أصبحت كلية اربد الجامعيه في خلال عام ثاني كلية في جامعة البلقاء التطبيقيه عددا وعليها اقبال في تخصص الدبلوم التطبيقي والتقني ويعطي الإقبال مؤشرا على نجاح الجامعه في المساهمه في تغيير العقليه عدا عن نجاحها في إعادة تخصصات اغلقت في أوقات سابقه كقياس وتشخيص اضطرابات التوحد والخزف وفتح تخصص إدارة التزويد ونظرا للإقبال الشديد فالعمل أن تنجح الجهود في إيجاد علاقه مع وزارة الصحه للاستفاده من كلية حواره أي كلية نسيبه المازنيه خاصة بان كلية اربد وكلية الحصن الهندسه وكلية عجلون تخدم محافظات إقليم الشمال ولا يوجد للان في جرش والمفرق أي كلية حكوميه
ورأى الوزير على الواقع المبنى الجديد تحت التنفيذ والمؤمل أن ينتهي العمل به بمساحة ٦٠٨٥م٢ والذي سيشمل قاعات ومكاتب ومختبرات ومشاغل ومدرج وهو من أكبر مباني الدوله في إقليم الشمال
ورأى على الواقع مبنى الحاسوب الذي ضم مختبرات حاسوبيه تخدم التدريس وتعقد فيها الامتحانات والامتحان الشامل حيث يوجد ١١ مختبرا في الكليه
ولعل المعرض الانتاجي الرابع خلال ١٥ شهرا و الذي افتتحه معالي الوزير بما يشمل من إنتاج الطلبه وتصميم الأزياء وبشكل متقدم وخريجين أقاموا مشاريع انتاجيه بدلا من انتظار الوظائف ومصانع أقامت عرضا ملفتا ومنها تم توقيع اتفاقيات تدريب وبحث علمي
وأصبحت كلية اربد الجامعيه نموذجا في إقامة علاقات مع المجتمع المحلي والمشاركه الفاعله في النشاطات الوطنيه والهادفه والقطاع الاقتصادي وإقامة معارض انتاجيه واياما وظيفيه
ووزير التعليم العالي والبحث العلمي أد محي الدين توق بما يقوم به من جولات ميدانيه واطلاعه على الواقع ولعل تصريحه في كلية اربد الجامعيه حول التوجه نحو التعليم التطبيقي والتقني يعطي دافعا للعمل والإنجاز لادارة جامعه البلقاء التطبيقيه التي تميزت في العمل والإنجاز بكفاءه خاصة بأنها أصبحت قصة نجاح في تنفيذ الاستراتيجيه الوطنيه لتنمية الموارد البشريه وتوطين التعليم التطبيقي والتقني والتطوير الأكاديمي والإداري والخدماتي والشراكه مع القطاع الخاص
ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الهادئ والنظيف والمعروف عنه بتواضعه واخلاقه العاليه ومتابعته يستحق الشكر والتقدير على زيارته للكليه في اربد في يوم ماطر تمطر خيرا وبركه
وسنبقى كما كنا جنودا نعمل بإخلاص وكفاءه وانجاز ونتذكر أستاذنا في الجامعه الاردنيه القريب إلى القلب والعقل معالي أستاذنا محي الدين توق وزير التعليم العالي والبحث العلمي الصادق والعملي والمخلص والمتواضع والمحب لطلبته اخوانه وابنائه وكل من يعمل بإخلاص وكفاءه
حمى الله الوطن والشعب في ظل قائدنا جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم
ونأمل له بزياره أخرى وانجازات أخرى في الجامعه وكلية اربد الجامعيه
عميد كلية اربد الجامعيه في جامعة البلقاء التطبيقيه
أد مصطفى محمد عيروط

Developed By : VERTEX Technologies