هذا ما تخبركِ به عن صحّتكِ رغباتكِ الشديدة في تناول الطعام

لدينا جميعاً رغبة ملحّة لبعض الأطعمة التي لا يمكن أن يمر يومنا من دونها. قد تشير هذه الرغبة الشديدة إلى نقص التغذية أو مشاكل صحية أخرى يجب الانتباه إليها. الرغبة الشديدة في تناول أطعمة معينة هي الطريقة التي يخبرك بها جسمكِ أن به شيئاً خاطئاً غي طبيعي. من خلال الإنتباه إلى ما يخبركِ به جسمكِ، يمكنكِ مساعدته في تقديم ما يحتاج إليه بالفعل.
في ما يلي، إليكِ أكثر الأطعمة الشائعة التي تشتهيها أجسامنا وما تعنيه حقاً!
 

المشروبات الغازية

قد يشير تناول المشروبات الغازية إلى إحساسكِ بالعطش وأنه يجب عليكِ أن تشربي الماء بدلاً من ذلك أو ربما أنكِ تشتهين الكافيين بما أن هذه المشروبات تحتوي على نسبة منه، أو أنه مؤشر على إنخفاض مستويات الكالسيوم لأن هذه المشروبات الغازية تسحب الكالسيوم من عظامك. إتجهي مباشرة إلى تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم كالأسماك أو شرب الحليب أو الخضروات الورقية مثل القرنبيط والملفوف.

الثلج

نعم فعلاً! بعض الناس يشتهون مكعبات الثلج وإذا كنتِ واحدة من هؤلاء الناس، إذاً يعاني جسمك من فقر الدم ونقص حاد في الحديد. لذلك يُنصح عند شعوركِ بالرغبة في تناول الثلج أن تتّجهي مباشرة لتناول اللحوم الحمراء، الأسماك والخضار الورقي مثل السبانخ وغيرها من الأطعمة الغنية بعنصر الحديد.

الطعام المالح

إذا كنت تشتهين الأطعمة المالحة مثل الفشار أو البطاطا المقلية أو المعجنات أو المكسرات، فحينئذٍ أنت تعانين من الإجهاد أو الملل أو قلة النوم. قد يشير أيضاً هذا الأمر إلى نقص في الصوديوم أو حالة طبية كامنة مثل قصور الغدة الكظرية أو متلازمة بارتر. من أكثر الأطعمة الغنية بالصوديوم والتي يجب عليكِ الاتجاه إليها هي الجزر، البنجر، السبانخ، اللحم والكرفس.

الحلويات

عندما يشتهي جسمكِ الحلويات طوال الوقت، فهذه طريقة جسمكِ لإخباركِ بأنه ينفذ من الطاقة. من المعروف أن السكّر يعزز مستويات طاقتنا. أيضاً، يمكن أن يشير إستهلاك السكّر إلى نسبة منخفضة من الكروم وفوسفور الكربون والكبريت والتريبتوفان والتي يمكنكِ الحصول عليها من الفواكه الطازجة والجبن والبطاطس الحلوة بدلاً من الحلويات.

الجبن

 

عندما لا تعطي جسمكِ الدهون التي يحتاجها، يبدأ الجسم بإشتهاء الجبن بشكل خاص لأنه أفضل مصدر للدهون والبروتينات. كما يشير إشتهاء الجبن أيضاً إلى نقص الكالسيوم وفيتامين د. وفقاً لدراسة أجريت في عام 2015، يمكن أن يكون الإشتهاء المبالغ فيه للجبن علامة على إضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة.

البوظة

عندما تجدين نفسك تشتهين الآيس كريم بإستمرار، فهذا ليس مجرّد إشتهاء بغرض التغلّب على الحرارة. يظهر الإشتهاء المتكرر للآيس كريم لأن جسمكِ يحتاج إلى كمية إضافية من الكالسيوم أو جرعة إضافية من السكّر. يمكنكِ استبدال الآيس كريم وتلبية رغباتك من دون إكتساب الوزن الزائد عن طريق اللجوء إلى الزبادي المجمّد أو الزبادي الخالي من الدسم المحلّى بالعصير أو الفاكهة.

الشوكولاتة

بعض الناس يتوقون للحلويات وتحديداً إلى الشوكولاتة. عندما تبدأ رغبتكِ بالارتفاع في تناول الشوكولاتة، هذا الأمر يعني أن جسمكِ بحاجة إلى المغنيسيوم والثيوبرومين، وهما من المركبات الغذائية التي تساعد خفض مستويات هرمونات التوتر وتعزيز إسترخاء العضلات. هناك الكثير من المصادر الصحية الأخرى للماغنيسيوم والثيوبرومين مثل الشوكولاتة الداكنة، الموز، الزبادي المجمّد بطعم الشوكولا والحليب بالشوكولا.

المعكرونة

أجسامنا تتعامل مع الكربوهيدرات أو الأطعمة النشوية بنفس طريقة الحلويات السكّرية. عندما تشتهين المعكرونة بشكل لا يمكن السيطرة عليه، فإن جسمكِ يحاول تحفيز نفسه. كما يمكن أن يشير إلى نقص حمض التريبتوفان الأميني، و هو العنصر الرئيسي في صنع السيروتونين؛ وبدونه، لن يتم إنتاج السيروتونين وهو هرمون يساهم في الرفاهية والسعادة.

الكافيين

ما يريده جسمكِ حقاً عندما يكون حريصاً على تناول الكافيين هو عنصر الحديد. نقص الحديد يمكن أن يجعلكِ متعبة. للحصول على الجرعة اليومية من الحديد من دون إستهلاك الكثير من الكافيين، إحرصي على اللجوء إلى اللحوم الحمراء، الفاصوليا، الدجاج، الديك الرومي، البيض، الكرز الأسود، الحمّص والحبوب المدعّمة.