نتنیاھو ومرض تضخم «الذات»

رجا طلب
أو «تضخم الذات» لدى نتنیاھو قد تعمق بصورة مرضیة أكثر بعد كسبھ انتخابات «Ego «أنا متاكد من أن الـ الكنیست الواحدة والعشرین التي جرت یوم الثلاثاء الفائت من ھذا الشھر، وھذه الانتخابات لھا نكھة خاصة لدى نتنیاھو كونھ حقق تعادلا في مقاعد الكنیست مع تحالف «أزرق أبیض» الذي ضم ثلاثة جنرالات كبار وھم بني غانتس، ویعلون واشكنازي، ولنتنیاھو عقدة متأصلة نتیجة فشلھ في أن یكون عسكریاً محترفاً وناجحاً على غرار شقیقھ یوناتان نتنیاھو الذي قتل على أیدي عناصر من الجبھة الشعبیة لتحریر فلسطین في عینتیبي بأوغندا عام 1976 في محاولة لتحریر الرھائن الإسرائیلیین الذین كانوا على متن طائرة «العال» المختطفة، فمقتل یوناتان زاد من حقده وعنصریتھ ضد الفلسطینیین ھذا علاوة عن تربیتھ في بیت یؤمن بـ «الصھیونیة العنصریة»، فوالده بن صھیون نتنیاھو أحد الأكادیمیین والمؤرخین الذین كرسوا أبحاثھم ودراساتھم لتشویھ صورة العرب ومن أبرز تلك الأبحاث بحثھ عن نشاة «محاكم التفتیش» والذي تغاضى فیھ تماماً عن اضطھاد تلك المحاكم للمسلمین وركز على اضطھاد الیھود، وكان بن صھیون مقرباً جداً من زئیف جابوتنسكي أحد عتاة الصھیونیة الداعي لإقامة دولة یھودیة على ضفتي .«نھر الأردن والتي استوحى منھا حزب اللیكود فكرة «أن الاردن ھو أیضاً وطن للیھود أیقن نتنیاھو بعد أن درس وعمل في أمیركا أن لا مجال لھ للوصول إلى «السلطة» بامكانیاتھ الذاتیة داخل المعادلة الإسرائیلیة التي یسیطر علیھا حزب العمل أو حزب اللیكود، فاختار وبذكاء الاستقواء على تلك المعادلة بالتواصل وكرجل علاقات عامة مع «الایباك» أولاً، وثانیاً التواصل مع مؤسسات صنع القرار والشخصیات المھمة فیھا مستغلاً ثقافتھ الأمیركیة في إبھار كل من تعامل معھ، وتحول نتنیاھو إلى ما یمكن أن أطلق علیھ نموذج «الإسرائیلي– الأمیركي» الذي لم یسبق أن وجد نموذجاً على غراره وھو الذي جمع وبدھاء وعبر خطاب إعلامي ورؤیة سیاسیة ما .بین المصالح الأمیركیة الاستراتیجیة والمصالح الإسرائیلیة نتنیاھو الخبیر بالشان الأمیركي استثمر معرفتھ بشیلدون ادلسون، في مطلع التسعینیات من القرن الماضي، عندما كان نتنیاھو نائباً بالكنیست عن اللیكود، وعمل منذ ذلك الوقت على تكریس علاقة ادلسون بإسرائیل وعمل جھده لتكریمھ وتقدیره وأقام حفل زفاف ادلسون على زوجتھ الثانیة مریم في «البرلمان الاسرائیلي» كتكریم غیر مسبوق لھ، منذ ذلك .التاریخ واقصد عام 1991 تعززت علاقة التحالف «المرعب» بین عالم القمار، والصھیونیة الجدیدة وعنوانھا نتنیاھو