مشاركات في مؤتمر تمكين المرأة الاقتصادي يعرضن خطط عمل للمحافظات

جهينة نيوز -عرضت سيدات من مجموعات العمل التي شكلت خلال مؤتمر التمكين الاقتصادي للمرأة في المملكة، خطط عمل لتعزيز المشاركة الاقتصادية للمرأة ودعم رياديات الأعمال والمشاريع المملوكة من النساء على مستوى المحافظات.
وقدمت مجموعات العمل خلال الجلسة الثامنة من المؤتمر، بعضا من التحديات التي تواجه المرأة في سوق العمل، وتؤثر على مشاركتها الاقتصادية، إضافة إلى خطط عمل مؤلفة من أنشطة ومشاريع رئيسة تستهدف محافظاتهن، للوصول إلى تعزيز دورهن ومشاركتهن في مختلف القطاعات.
من جانبها، قالت رئيسة ملتقى البرلمانات الاردنيات النائب صباح الشعار، ان المشاركات في المؤتمر حرصن خلال عرض خطط عمل المحافظات، ان تكون الأهداف واقعية وقابلة للتطبيق، مع التزام الحكومة بما يخرج عن المؤتمر من توصيات.
وأضافت في تصريح لوكالة الانباء الاردنية (بترا)، أنه تم تقسيم المشاركات على شكل مجموعات بحيث تضم كل مجموعة سيدات رياديات لديهن مشاريع إنتاجية، وصناع قرار ومسؤولين من الحكومة وجهات التمويل.
وتم الاتفاق خلال الجلسات على مجموعة من الأهداف التي تصب في صالح تمكين المرأة اقتصاديا، بشكل يراعي ما تتمتع به كل محافظة من ميزات وموارد.
وحول أبرز المشاكل التي تم مناقشتها خلال الجلسات قالت الشعار، ان مشكلة التمويل والتسويق كانت الأكثر بحثا خلال الجلسات، وهناك حاجة ملحة لتدريب وتأهيل السيدات في مجال التسويق من ناحية تعبئة وتغليف المنتج وطريقة عرضه، وتوفير الدعم المادي لهذه للمشاريع الريادية بعيدا عن الفوائد المرتفعة، وبما يراعي الوضع الاقتصادي للنساء.
وأشارت النائب الشعار الى أهمية تفعيل دور القطاع الخاص انطلاقا من مسؤوليته المجتمعية، والمساهمة بشكل أكثر فاعلية بتمكين المرأة اقتصاديا وزيادة مشاركتها بعجلة الإنتاج.
وبينت أن مجلس النواب حرص على تعديل بعض التشريعات والقوانين لتعزيز مشاركة المرأة الاقتصادية والسياسية، وذلك لأن وجود النساء في أماكن صنع القرار من شأنه أن يعزز من تحقيق العدالة الاجتماعية للمرأة والأسرة، لكننا بحاجة إلى آلية تضمن تطبيق هذه التشريعات والقوانين.
وقالت النائب صفاء المومني، ان مشاركة السيدات النواب في هذا المؤتمر من ناحية المبادرة و التنظيم، يأتي إيمانا من مجلس النواب بأهمية تمكين المرأة اقتصاديا خصوصا في المحافظات. وأضافت ان المؤتمر يهدف لنقل معاناة المحافظات، باعتبارها مهمشة وبعيدة عن مركز صنع القرار بالرغم من امتلاكها لأفكار رائعة قابلة للتنفيذ.
وأكدت أن المرأة الأردنية قادرة على التغيير والعمل والمبادرة والريادة، لكنها بحاجة إلى الكثير من الدعم المادي والمعنوي والتشبيك لتمكينها من الاستفادة من المشاريع التنموية في المحافظات.
--(بترا)