قوة بحرية لحماية البواخر … !!!

فارس شرعان

زاوية سناء فارس شرعان

 

 بعد اكثر من شهر من التصريحات المتبادلة بين الولايات المتحدة وايران حول حرية الملاحة في الممرات المائية مثل مضيق هرمز ومضيق باب المندب وتهديد ايران باغلاق مضيق هرمز اذا لم يسمح لها بتصدير نفطها وعدم سماحها بتصدير البترول الغربي عبر المضيق استقر الرأي على ان تكون القوة البحرية دولية وليست اقليمية وبقيادة الولايات المتحدة خلافا للمقترح البريطاني بأن تكون القوة البحرية اوروبية وبقيادة اوروبية فيما اقترحت بعض الدول الاوروية ان تكون القيادة بريطانية فرنسية مشتركة.

جاء هذا الاتفاق بضغط من الادارة الامريكية التي بذلت ضغوطا كبيرة لأ٫ تكون القوة البحرية دولية وليس اوروبية وان تكون القيادة امريكية وليست بريطانية فرنسية مشتركة… كما جاء بعد خلاف اوروبي حول طبيعة القوة البحرية وقيادة هذه القوة.

حيث رفضت المانيا جملة وتفصيلا المشاركة في القوة البحرية بقيادة الولايات المتحدة خشية ممارسة المزيد من الضغوط على ايران التي تعول على معارضة الاوروبيين للسياسة الامريكية ازاء ايران وخاصة الموقف الاعلامي الذي يطالب بدعم الموقف الايراني ازاء الاتفاق النووي.

غالبية الدول الاوروبية لم تحسمخ موقفها بعد بشأن القوة البحرية لحماية ناقلات النفط بعد ان كانت ٨ دول اوروبية اعربت عن موافقتها على المقترح البريطاني باعتماد قوة بحرية اوروبية لحماية ناقلات النفط عبر مضيق هرمز من بينها المانيا وفرنسا وايطاليا واسبانيا والسويد وهولندا

الادارة الامريكية واثقة من موافقة غالبية الدول الاوروبية وعدد كبير من دول العالم على الانضمام للقوة البحرية الدولية فيما بررت بريطانيا موافقتها على الخطة الامريكية بانها ستعزز الامن البحري في مضيق هرمز وحرية الملاحة في هذا المضيق موضحة ان القوة البحرية الدولية ستضمن امن ناقلات البترول وانسياب النفط من الدول المصدرة الى الدول المستوردة.

وترى غالبية الدول البحرية في العالم الكبيرة والصغيرة على جد سواء ان تشكيل قوة بحرية دولية برئاسة الولايات المتحدة سيعزز حرية التجارة العالمية وتوفر حماية كافية لناقلات النفط ما يحول دون ايران وتهديد حرية الناقلات والعبث بالامن البحري في منطقة بالغة الحساسية في العالم تمتد بين مضيق هرمز وباب المندب حيث غالبية صادرات البترول الى مختلف انحاء العالم واكثر من ٢٠ في المائة من التجارة العالمية.

وترجح هذه الدول قدرة الادارة الامريكية على حماية الناقلات اثناء مرورها بمضيق هرمز في ضوء القدرة العسكرية الامريكية البحرية والبرية والجوية لا سيما مع وجود العديد من القوات البحرية الامريكية ووجود الاسطول الخامس الامريكي في البحرين بالخليج العربي الامر الذي يكرس الهيمنة البحرية الامريكية في منطقة الخليج العربي وتحديدا في مضيق هرمز

الادارة الامريكية التي ترفض الاتفاق النووي مع ايران وشجعت بعض الدول ان تكون امريكيا هي المهيمنة على هذا الملف لارغام ايران على اعادة التفاوض بشأنه وعملت منذ البداية على ان تكون القائدة للقوة البحرية العالمية لحرية الملاحة في مضيق هرمز وانه سيكون لها ما تريد بشأن الاشراف على حرية الملاحة وحماية الناقلات … !!!