قلق أوروبي حيال النووي الإيراني

جهينة نيوز -عبر وزراء خارجية بريطانيا وفرنسا وألمانيا ووزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، عن قلقهم العميق حيال الخطوات الأخيرة لإيران في تفعيل نشاطاتها النووية.
وقال الوزراء في بيان مشترك، نشر على موقع الخارجية البريطانية "نحض إيران على التراجع عن كل الإجراءات المخالفة" للاتفاق الدولي المبرم بشأن النووي الإيراني الذي انسحبت منه الولايات المتحدة الأميركية.
وأضاف الوزراء "نحن، وزراء خارجية المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا والممثلة السامية للاتحاد الأوروبي، نشعر بقلق بالغ إزاء الإعلانات الأخيرة لإيران المتعلقة باستئناف أنشطة تخصيب اليورانيوم في موقع فوردو، كما أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقريرها الصادر في 11 تشرين الثاني".
وأكد الوزراء "أهمية التنفيذ الكامل لخطة العمل المشتركة الشاملة من قبل جميع المشاركين للحفاظ على الاتفاق الذي يخدم مصالح الجميع، وأنه يتعين على ايران العودة دون تأخير للتنفيذ الكامل لالتزاماتها بموجب الاتفاق".