رئيس “الكنيست” السابق: ترامب أوقف خطة “الضم”

جهينة نيوز -قال رئيس الكنيست الإسرائيلي السابق، إبراهام بورغ، إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، هو من أوقف خطة "الضم" لمناطق في الضفة الغربية، لأنه الآن لم يعد مناسباً له.

 

 

وأجرت صحيفة "IL fatto Quotidiano" الإيطالية، مساء أمس الجمعة، حواراً مع بورغ، الذي أكد أن ترامب هو من أوقف الضم، لأنه الآن لم يعد مناسباً له، ولم يعد لديه الوقت لمساعدة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على إنقاذ نفسه بضم الضفة الغربية وغور الأردن.

 

 

وأوضح بورغ أن "ترامب ونتنياهو يملكهما جنون النرجسية، عديمي الضمير والأخلاقيات، مستعدان للانقلاب على أي شخص فقط لإنقاذ أنفسهما، والحفاظ على السلطة".

 

 

وحول موعد تطبيق خطة "الضم" الإسرائيلية، أوضح رئيس الكنيست السابق، أنه "من الصعب للغاية، إن لم يكن من المستحيل، وضع توقعات حول سياسة الضم، لأنه لا توجد شفافية في هذه الخطة. لا أحد يعرف ذلك بالتفصيل".

 

 

وسبق أن أعلن نتنياهو، أكثر من مرة، أن حكومته ستضم 30% من مساحة الضفة الغربية، مطلع شهر يوليو تموز الجاري.

 

 

بدورها، أعلنت القيادة الفلسطينية، في التاسع عشر من مايو/ أيار الماضي، أن منظمة التحرير ودولة فلسطين في حل من جميع الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين الأمريكية والإسرائيلية.
Developed By : VERTEX Technologies