خوضوا معارككم بعيداً عن ابناءنا

طلال يوسف

القائمون على نقابة المعلمين تذرعوا بحجة استرجاع العلاوة منذ شهور لتحقيق غايات فردية وتطلعات حزبية بعيدة كل البعد عن الوطن والقيم الاردنية، ولعلهم ادركوا ان الارباك للعملية التربوية نتيجة اضرابهم غير المبرر في السابق قد يميزهم عن بقية القطاع العام .

ان تحركاتهم الفردية محط انتقاد للعديد من الاردنيين الذين اصبحوا يمقتون ما تلوح به النقابة بعد ان تنصلت من جهدها الوطني ورسالتها التربوية وقبلت ان تكون اسيرة لحسابات تنظيمية حزبية ، وسيطرة من لون واحد وتسييس للمواقف بدلاً من سمو الرسالة التعليمية .

ليعلم مجلس النقابة ان سيناريو اضرابهم السابق ، ومغامراتهم التي تمت على حساب اكثر من مليون طالب واولياء امورهم لن يقبل بتكرارها ، ولن يقبل العبث بمستقبل فلذات اكبادنا او ان نرضى ان يفترش الطلبة الشوارع انتظارا لاتمام العملية التربوية نتيجة ضغوطات حزبية .

ان كانت النقابة ترضى ان تكون مطية، تحركها اطماع المتربصين بالوطن طمعا في تنازلات سياسية بغير حق ، فلن نرضى ان تتم على حساب ابنائنا ، او ان يتم السكوت عن تعطيل العملية التربوية لقوى تقامر بمصالح ومستقبل اولادنا ، نرجوكم يا مجلس النقابة ان تخوضوا معارككم بعيداً عن ابنائنا ..فأنتم لا تحتكرون الحقيقة ولا الساحة كما تتوهمون.


Developed By : VERTEX Technologies