حملة وسط البلد لإنقاذ الشاب نذير.. ام نذير بعد فقدانها ٤ من اشقائه بنفس المرض

حملة وسط البلد لإنقاذ الشاب نذير.. ام نذير بعد فقدانها ٤ من اشقائه بنفس المرض
 


بدأ برنامج "وسط البلد" مع الدكتور هاني البدري حملة موسعة لمناصرة المريض الشاب نذير ذيابات تلبية لنداء والدة الشاب نذير الذيابات؛ لإنقاذ حياة أبنها من الموت المحتوم، جراء عدم وجود علاج لمرضه النادر في الأردن.



أم نذير الذي سمع صوتها الملايين وهي تقول: "إن مات أبني لن اسكت، وسابقى اطالب بعلاج ولدي بعد وفاة اخوته الأربعة بنفس المرض .. ولن اسكت عن حقه في العلاج.. أبني يموت ولا عون لي إلا الله وجلالة الملك وأهل الخير أن ينقذوا لي أبني من الموت".



فقدانها لأبناءها الأربعة بذات المرض، وحرقة قلبها عليهم، جعل صوتها أوسع في النداء، عندما وصل الدور على أبنها الخامس "نذير"، حيث اشارت خلال حديثها المباشر مع برنامج "وسط البلد"، إلى أنها تتألم كل يوم وكل دقيقة على اوجاع "نذير" التي بلغت كافة أرجاء جسده.



مرض "نذير" واشقاءه من قبله، وكما شخصه الأطباء هو مرض التهاب البنكرياس التليفي، والذي يصيب الجسم نتيجة خلل انزيمي، ينتقل وراثياً في العائلية، وعلاجه مكلف جداً ويستدعي نقله إلى مركز خارج الأردن مختص بعلاج مثل هذا المرض.



برنامج "وسط البلد" الذي يقدمه الزميل البدري، تبنى "نذير"، كما فعل مع العديد من الحالات من قبل، وأطلق حملة "انقذوا نذير" لحشد الدعم لصالح علاج "نذير" والذي يصل تكلفته - حسب التقديرات - إلى ١٥٠ ألف دولار ، ويسدعي نقله إلى إحد المراكز المتخصصة والمتقدمة في الخارج.



ولم يتوقف البرنامج عند هذا الحد، بل سيخصص بث حلقته يوم غد الأحد وكافة برامج إذاعة "فن أف أم" لصالح هذه الحملة بتليثون خاص .