جسد التل...لم يتحلل منذ استشهادة ...بشهادة الشيخ العمري؟.

الدكتور محمود عواد الدباس.

الدكتور محمود عواد الدباس.


قبل عدة ايام استمعت الى شهادة الشيخ فؤاد العمري الذي شاهد جسد ووجه التل بعد عشر سنوات على استشهاده .مؤكدا انهما- وجهه وجسد- بقيا على حالهما منذ استشهاده .مضيفا ان التل بدا في تابوته كانه كان نائم؟.


شهادة العمري كانت في العام ٢٠١٥ م وهي مسجلة في فيديو منشور .وهي شهادة مثيرة جدا اليس كذلك.لكن مأ هى قصة تلك المشاهدة باعتبار انها مشاهدة مباشرة وليس حلما او رؤية دينية .يقول العمري ان ارملة الشهيد وصفي التل واسمها سعدية الجابري طلبت من الملك حسين نقل جثمان وصفي من المقابر الملكية الى قبره الجديد الذي يقع في داره في الكمالية.بعد ان قبل الملك حسين ذلك الطلب.طلب الشيخ فؤاد العمري باعتباره امام المقابر الملكية من العمال اخراج جثمان وصفي ووضعه في تابوت تمهيدا لنقله في اليوم التالي الى الكمالية عبر مراسم رسمية.في تلك الليلة فتح الشيخ العمري التابوت حيث شاهد وجه التل وجسده كما هما يوم استشهاده فلم يتحلل الجسد .مضيفا ان ذلك يعني الشهادة وتعني الكرامات التي تمنح للشهداء. مضيفا انه في اليوم التالي تم وضع التابوت الاول في تابوت ثاني وتم نقله الى الكمالية .


ختاما.يوم بعد يوم تظهر شهادات جديدة تؤكد خصائص هذا الرجل الاستثنائي .الذي ترك بصمات كثيره في حياته .وحصد كرامات كثيره بعد استشهاده. ولعله الرجل الوحيد الذي رحل منذ خمسة عقود لكن لا تزال الجماهير تهتف باسمه ؟.