توقيع مذكرة تفاهم بين اليرموك واللجنة الوطنية لشؤون المرأة لتنفيذ فعاليات المسار التدريبي لتمكين عضوات المجالس المنتخبة في إقليم الشمال

جهينة نيوز - وقعت جامعة اليرموك ممثلة بمركز الأميرة بسمة لدراسات المرأة الأردنية مذكرة تفاهم مع اللجنة الوطنية لشؤون المرأة، تهدف إلى فتح آفاق تبادل الخبرات لمأسسة العمل بين الجانبين من أجل تنفيذ فعاليات مسار البرنامج التدريبي لعضوات المجالس المنتخبة في إقليم الشمال (مجالس المحافظات والمجالس البلدية والمحلية) لبناء قدراتهن في جامعة اليرموك، والذي سينفذ بمرحلته الأولى بالشراكة مع مؤسسة هايفوس- مشروع تمكين المرأة من أجل القيادة في النقابات العمالية والمهنية والأحزاب السياسية" الذي تنفذه اللجنة منذ العام 2018.
واكد كفافي خلال لقائه وفدا من اللجنة الوطنية لشؤون المرأة ضم كل من مسؤولة البرامج والمشاريع باللجنة جانيت شردم، ومسؤولة المسار المهني ديانا حدادين وعدد من المسؤولين في اللجنة، حرص جامعة اليرموك ممثلة بمركز الأميرة بسمة لدراسات المراة الأردنية على دعم وتنفيذ المشاريه الهادفة لتمكين المرأة وتدريبها وصقل مهاراتها بما يؤهلها لتولي المناصب القيادية والاسهام بخبراتها ومعارفها في تنمية المجتمع الأردني وتطويره، وتحفيز المراة الأردنية في كافة مناطق المملكة على السعي من أجل تطوير الذات ودعم وجودها وكينونتها في المجتمع.
وأعرب عن استعداد الجامعة لتكون حاضنة لمسار البرنامج التدريبي والاسهام من خلال خبراتها والكفاءات التي تحتضنها من اعضاء الهيئة الأكاديمية للاشراف على تنفيذ هذا البرنامج وتقييم المواد التدريبية ومنهجية التدريب المتبعة بهدف تحقيق الاستفادة القصوى من فعاليات المسار، لافتا إلى امكانية استضافة المشاركات في البرنامج في جامعة اليرموك بهدف تعزيز النهج التشاركي وتطوير العلاقات مع أفراد المجتمع المحلي لاسيما وأن خدمة المجتمع المحلي تعد من الأهداف الرئيسية للجامعة.
بدورها أعربت شردم عن شكرها لجامعة اليرموك على تعاونها الدائم مع اللجنة الوطنية لشؤون المرأة والتي تسعى إلى تعزيز تكامل تدابير المساواة بين الجنسين عبر التخطيط والسياسات والبرامج الوطنية، وتتبني آلية للمساواة بين الجنسين اعترافاً بأهمية المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في تحقيق الأولويات الوطنية والنمو الشامل والتنمية المستدامة، مشيدة بالخطوات الكبيرة التي اتخذتها جامعة اليرموك في مجال دعم المرأة وتمكينها من الوصول إلى المناصب القيادية الأكاديمية والإدارية في الجامعة، وتنفيذ المشاريع على المستوى المحلي والدولي من أجل دعم المراة الأردنية وتمكينها في كافة المجالات الاجتماعية والاقتصادية والفنية والثقافية، وتكريم المبدعات من أعضاء الهيئة التدريسية والادارية وطالبات الجامعةن بما يمنحهم الحافز لبذل المزيد من الجهد والعطاء ودعم عملية التنمية المستدامة في الأردن.
وبموجب المذكرة فإنه سيتم تنفيذ المسار التدريبي وفق منهجية متطورة تتضمن تنفيذه بشكل ريادي ووفق المراحل الرئيسية للبرنامج بشكل تشاركي، حيث يشرف كلا الفريقين على جودة المواد التدريبية، ويقدمان الارشاد الفني المتخصص وفقا لاختصاصيهما لدعم الجهود الوطنية في تهيئة النساء القياديات في مواقع صنع القرار، وخاصة على مستوى مجالس الإدارة المحلية في الأردن، وبما يتوافق مع التشريعات النافذة.
كما يقوم الفريقان بمسؤولياتهما وتنفيذ الأعمال المتفق عليها لضمان تحقيق هدفهما المشترك في مجال دعم المرأة في مواقع صنع القرار، وذلك باستهداف عضوات شبكة نشميات والعضوات في مجالس الإدارة للمشاركة في البرنامج التدريبي المتخصص والرسمي.
وحضر حفل توقيع مذكرة التفاهم نائب رئيس الجامعة لشؤون الإدارية الدكتور أنيس خصاونة، ومديرة مركز الميرة بسمة لشؤون المراة الأردنية الدكتورة آمنة خصاونة، وعدد من المسؤولين في الجامعة اللجنة الوطنية لشؤون المرأة.
Developed By : VERTEX Technologies