بعد إصابتها بالسرطان.. جواهر الكويتية تكشف مفاجأة

جهينة نيوز - أعلنت الفنانة جواهر الكويتية، التي كشفت أخيرا عن إصابتها بمرض السرطان، عن بدئها العلاج من هذا المرض وأن وضعها بخير وليس كما يتم ترويجه بأنها في مراحلها الأخيرة.

وقالت الفنانة جواهر لصحيفة "الأنباء" الكويتية، إنها "بخير وتخضع للعلاج بأحد المستشفيات البريطانية، معبرة عن صدمتها لما تداوله بعض المواقع عن سوء وضعها وبأنها في حالة خطرة والتهويل في تشخيص حالتها المرضية".

ووصفت جواهر ما تم تداوله عن خطورة حالتها بـ "الكذب والافتراء بقصد الشهرة وتحقيق مشاهدات عالية، مطالبة بعدم تهويل الأمور ونقل معلومات صحيحة مراعاة لمشاعر أهلها وذويها الذين تؤثر بهم مثل هذه الأخبار".

وختمت الفنانة حديثها قائلة "أنا الحمد لله وكلت أمري لرب العالمين وهو قادر على كل شيء وأنا الحمد الله سعيدة بابتلاء ربي، لي لأن ربي إذا أحب عبده ابتلاه ولا أطلب منكم إلا الدعاء وعدم الكتابة عن شيء ما تعرفونه وتفتون فيه".

وكانت الفنانة الكويتية أعلنت عبر حسابها في موقع التواصل "تويتر" عن تعرض حسابها للاختراق، وأن التغريدة التي جاء في مضمونها "أنها تعرضت قبل عدة أشهر لإغماءة طويلة، وتوجهت للمستشفى لإجراء فحوصات، وتبين إصابتها بسرطان الدماغ في مراحله الأخيرة"، غير صحيحة، معلقة أن من كتب هذه التغريدة "إنسان مريض ولا يخشى الله".

وأكدت أن من اخترق حسابها، عمد لاحقا إلى حظرها، مبينة أنه "تسبب بمرور عائلتها بحالة نفسية سيئة".

واكتفت جواهر الكويتية بتأكيد إصابتها بالمرض، دون أن توضح إن كان بالفعل سرطان دماغ أم سرطانا من نوع آخر.

وأعلنت الفنانة الكويتية قبل أيام إصابتها بالسرطان من خلال نشرها لصورتين عبر حسابها في "سناب شات"، الصورة الأولى معبرة عن الناجين من مرض السرطان، وعلقت عليها قائلة: "إن شاء الله ينكتب اسمي معاهم المتشافين يارب".

والصورة الثانية يبدو أنها التقطتها خلال وجودها في غرفة العلاج بالمستشفى وظهر فيها أحد الأجهزة الطبية وسرير العلاج، إلا أنها لم تظهر في الصورة وعلقت عليها قائلة: "يأتي بها الله إن الله لطيف خبير".

وكانت الإعلامية الكويتية مي العيدان أعلنت في وقت سابق عن إصابة مواطنتها جواهر بالسرطان، قائلة في منشور لها "الفنانه جواهر الكويتيه تقاوم مرض السرطان وبمرحلة خطيرة.. دعواتكم لها ياجماعة، الله يشافيها مافي شي بعيد عن ربنا".

Developed By : VERTEX Technologies