الولايات المتحدة تريد التحقيق في "مصدر كورونا" فورا

جهينة نيوز -وكالات

في أحدث تطورات القضية الشائكة، دعت الولايات المتحدة منظمة الصحة العالمية، الجمعة، إلى بدء العمل فورا في التحقيق في مصدر فيروس كورونا المستجد، وكذلك في رد فعل المنظمة إزاء الوباء.

وحصد فيروس كورونا الذي لقبته منظمة الصحة العالمية بـ"عدو البشرية" أرواح ما يزيد عن 335 ألف إنسان منذ مارس الماضي، فيما اقترب عدد الوفيات في الولايات المتحدة وحدها من عتبة المئة ألف.

وسبق أن وجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب انتقادات حادة بشأن تعامل المنظمة مع الفيروس متهما إياها بمحاباة الصين، كما أوقف الدعم الأميركي لها.

وقال الأميرال بريت جيرور، مساعد وزير الصحة الأميركي، للمجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية في بيان مكتوب "مثلما أوضح الرئيس (دونالد) ترامب في رسالته إلى المدير العام (للمنظمة) تيدروس (أدهانوم غيبريسوس) في 18 مايو، لا مجال لإهدار الوقت قبل بدء الإصلاحات اللازمة لضمان عدم تكرار مثل هذا الوباء مرة أخرى".

 

وأضاف أن إجراء مراجعة مستقلة وشاملة لرد الفعل العالمي بقيادة منظمة الصحة العالمية، وهو ما تم الاتفاق عليه في قرار أقرته الجمعية الوزارية السنوية لمنظمة الصحة العالمية يوم الثلاثاء، ينبغي أن يسعى للحصول على فهم شامل وبشفافية لمصدر جائحة كوفيد-19 والجدول الزمني للأحداث، وعملية صنع القرار في رد فعل منظمة الصحة العالمية".

وأضاف جيرور أنه عند استئناف اجتماعات جمعية الصحة العالمية في الخريف، عليها أن تعالج نتائج عملية المراجعة، والإصلاحات الرامية لتعزيز منظمة الصحة العالمية "بما في ذلك قدرة تايوان على المشاركة بصفة مراقب".

 


Developed By : VERTEX Technologies