الهيئة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني تدين إعدام الاحتلال لثلاثة أطفال بغزة

جهينة نيوز -دانت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني، الجريمة التي نفذها جنود الاحتلال الإسرائيلي المنتشرة على طوال السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة بإعدام ثلاثة أطفال فلسطينيين واحتجاز جثامينهم بذريعة تسللهم عبر السياج الحدودي جنوب القطاع.
وأشارت الهيئة، في بيان صحفي إلى ان قوات الاحتلال قامت حال رصدها لاقتراب الأطفال من السياج الحدودي بتطويق المنطقة ومحاصرة الأطفال، ما أدى لانصياعهم لتعليمات الجنود، وعندها قام جنود الاحتلال بإطلاق النار عليهم في عملية إعدام خارج نطاق القانون وبدم بارد، الأمر الذي أدي لمقتلهم فوراً، رغم أن الجنود كانوا قادرين على احتجازهم، وما زالت قوات الاحتلال تحتجز جثامينهم.
وأكدت الهيئة ان قتل الأطفال الثلاثة تم في إطار جريمة قصدية وإعدام خارج نطاق القانون وتشكل استهتارا واضحا وخطيرا بأحكام القانون الدولي الإنساني، ولاسيما أحكام اتفاقية جنيف الرابعة التي تؤكد مبادئ التمييز والتناسب والإنسانية، معبرة عن بالغ استنكارها للاستهداف الحربي الإسرائيلي العمدي وغير المتناسب للمدنيين الأطفال.
وطالبت الهيئة الدولية المجتمع الدولي ومؤسساته بممارسة الضغوط السياسية والدبلوماسية والقانونية على دولة الاحتلال، لوقف استهدافها للمدنيين الفلسطينيين ولاسيما الأطفال وتوفير الحماية للفلسطينيين داخل الأراضي المحتلة، بما فيها قطاع غزة الضفة الغربية، والقدس المحتلة.
--(بترا)
Developed By : VERTEX Technologies