الكرة فقدت متعتها !!

عوني فريج
قالوا عن الجمهور بأنه فاكهة الملاعب ..وصفوه باجمل العبارات اللاعب رقم 12 المحفز ومحرك همم النجوم .. الذي يفرض حضوره الجميل فوق المدرجات الكثير من الاثارة والمتعة والجمال بحيث ينعكس التشجيع على مستوى الاداء بالقوة التي نشاهدها والمنافسة التي تفرض حضورها بوجود الجمهور ..ولذلك تجد الاتحادات الكروية في العالم لا تلجأ الى تفعيل بند عقوبة اقامة بعض المباريات بدون جمهور في حالات الخروج عن الروح الرياضية ..الا في بعض الحالات القليلة التي تتطلبها الاحداث الخطيرة التي تحصل في بعض المباريات الجماهيرية الكبيرة من قبل الجماهير ..حتى تحافظ المدرجات على رونقها وجمالها وحتى يساهم هذا العنصر المهم بزيادة منسوب الاثارة في الملعب ..!!
شاهدنا طوال الايام الماضية مباريات الدوريات الاوروبية التي عادت بعد طول توقف وانتظار وشغف ..بسبب قرار فيروس كورونا الجائر الذي ساهم في الدمار الذي حل بكل القطاعات على مستوى العالم ..ومنها قطاع الرياضة بكل تأكيد ..وشاهدنا كيف ساهم الغياب الجماهيري عن المدرجات بتراجع المردود الفني لدى اللاعبين ..وهبوط مستوى معظم المباريات ان لم نقل كلها تأثرا بفقدان الحماس لدى النجوم .. الذين اعتادوا على التالق وتقديم فنونهم لعشاقهم عن قرب وليس كما يحصل اليوم من تباعد فرضه الفيروس الخطير ..وهو ما افقد النجوم الحافز والحماس ورغبة الفوز وتحقيق الانتصارات ..حتى ان تصريحات النجوم في هذا الاتجاه انصبت على تاثرهم بغياب الجمهور ..وانعدام الحافز لديهم باللعب وهم يشاهدون المدرجات تخلوا تماما من العامل المحفز الذي اعتادوا عليه ..!!
المحصلة ان قرار اقامة المباريات بدون جمهور وعلى اهمية تطبيقه حفاظا على صحة وسلامة المجتمع ..على اعتبار ان المدرجات بتلك الاعداد الكبيرة من الجماهير ..تعد بيئة خصبة لانتقال الفيروس بين المتفرجين ..الا انه عزز في نفوسنا القناعة بان غياب الجمهور عن الحضور يعني غياب المنافسة الحقيقية والحماس والاثارة والمتعة ..وحضور الملل وعدم الرغبة بالمتابعة المستمرة وهو ما يفسر هذا الاداء الضعيف الذي نلمسه من أعرق فرق اوروبا ..رافقه هذا التراجع الواضح على مستوى النجوم الكبار ميسي ورونالدو وصلاح وغيرهم ..ذلك ان الجمهور يفرض الهيبة والمتعة والجمال على المكان ..وبدونه تغدو المنافسة مملة كئيبة تفتقر لمقومات الرياضة المطلوبة التي تعتمد على خاصتي الاداء والحماس ..!!
ومع اقتراب موعد انطلاق دوري المحترفين المحلي .. الذي سيفتقد كذلك الحضور الجماهيري المعتاد .. فان ما نتمناه على فرقنا ان تحاول تعويض عشاقها بالاداء المميز والمستوى الفني الجميل ..لا سيما وان الدوري الاردني يعد الوحيد على مستوى العالم الذي سينطلق في بداياته بعد قرار الاتحاد غير المسبوق بتأجيل انطلاق الموسم الكروي ..ومن المفروض ان يكون الحماس طاغيا لدى اللاعبين لتقديم وجبات من الاداء الجميل يشد الجمهور على المتابعة .. ولو من خلال النقل التلفزيوني ..وهو اقل الممكن ..!!


Developed By : VERTEX Technologies