العدالة النيابية تدعو الحكومة للتحول بسرعة للزراعات الحديثة

جهينة نيوز -طالبت كتلة العدالة النيابية الحكومة، بالتحول من الزراعات التقليدية الى الزراعات الحديثة والمتطورة لتكون قيمة مضافة الى الناتج الوطني، وذلك ترجمة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني.
وقال رئيس الكتلة النائب مجحم الصقور في بيان اليوم الاثنين، ان الحكومة مطالبة بالتحول السريع الى الزراعات المتطورة كزراعة شجر النخيل المجهول والعنب والاسكدنيا والحمضيات لسهولة تسويق هذه المنتجات في الاسواق العالمية والبعد عن الاختناقات التسويقية ولاسيما بظل الظروف الاخيرة السائدة واثبات قدرة القطاع الزراعي على مواجهة جائحة كورونا وتأمين الامن الغذائي الوطني.
واكد الصقور اهمية فتح الاستثمار بالأراضي الزراعية القابلة لهذه الزراعات المهمة في منطقة الاغوار والتي تملك البيئة والظروف المناسبة، وتوجيه المستثمرين من خلال وزارة الزراعة وسلطة وادي الاردن للاستثمار بهذه المشروعات الناجحة ودعمها بالشكل المطلوب بما يعود بالنفع على الوطن والمواطن ودفع عجلة الاقتصاد الوطني الى الامام والتخفيف من البطالة وتوظيف ابناء المنطقة وزيادة ازدهارها.
واشار الى الزيارة الاخيرة التي قام بها جلالة الملك عبدالله الثاني الى الاغوار والاطلاع على احدى المشروعات الزراعية النموذجية فيها وتوجيهات جلالته المتكررة للحكومات المتعاقبة بإيلاء قطاع الزراعة الدعم الكافي وتنفيذ مشروعات تسهم بزيادة الامن الغذائي وتامين احتياجات المواطن من السلع الغذائية من خلال توفير المنتوجات في السوق المحلي.
ولفت الصقور الى اعلان جلالة الملك عبدالله الثاني عام 2008 عاما للزراعة، الامر الذي يعني انه ومنذ ذلك الوقت تحديدا كان يتوجب ان تعمل الحكومات المتعاقبة بكل قوة على تطوير الزراعة ودعم المزارعين والعمل على حل المشاكل والتحديات التي تواجههم مثل انخفاض العمالة الزراعية العاملة وارتفاع مستلزمات الزراعة بدلا من فرض ضرائب جديدة ما ادى الى تراكم الديون عليهم وتراجع الاداء، حيث هجر معظمهم مزارعهم الامر الذي اثر بشكل عام على الاقتصاد الوطني.
-- (بترا)
Developed By : VERTEX Technologies