عاجل

"الدولي للاتصال الحكومي 2019" يدشن أكبر قاعدة معلوماتية لخدمة الطلبة

 تنفيذاً لتوصيات دوراته السابقة بتوفير محتوى معرفي وقاعدة معلوماتية لكل ما يتعلق بموضوعات الاتصال الحكومي، يطلق المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، خلال دورته الثامنة التي تقام يومي 20 و21 من مارس الجاري في مركز إكسبو الشارقة، "منصة باحثون" التي ستقام على مدار يومي المنتدى أنشطة أكاديمية ومعرفية تسعى بمجملها إلى تسليط الضوء على تجارب رائدة في الاتصال الحكومي، للمساهمة في تطويره محلياً وإقليمياً وعالمياً.

وستنظم المنصة خلال اليوم الأول من المنتدى برنامجاً حافلاً بالفعاليات، التي تبدأ بعرض كتاب "الاتصال الحكومي... دراسات وممارسات" من إصدار المركز الدولي للاتصال الحكومي بمشاركة د. محمد عايش من الجامعة الأمريكية بالشارقة ود. أحمد فاروق من جامعة الشارقة، فيما ستعرض مجموعة من الطالبات في جامعات الشارقة والكندية بدبي وعجمان ثلاثة من مشاريع التخرج المرتبطة بالاتصال الحكومي.

وستركز مشاركات الطالبات على قضايا مكافحة التنمر، والخريطة الذهنية للابتكار، والحماية الذكية للمستهلك، كما سيقدم ثلاثة أساتذة من الجامعة القاسمية وجامعة الشارقة وكلية المدينة الجامعية ثلاث أوراق عمل حول توظيف شبكات التواصل الاجتماعي في تشكيل اتجاهات الجمهور نحو قطاع التعليم العالي، والتعلّم الذكي في القرن الحادي والعشرين، ودراسة حالة حول واقع الاتصال المؤسسي بحكومة الشارقة في ظل تكنولوجيا الاتصال.

وستختتم "منصة باحثون" فعاليات يومها الأول في المنتدى بعرض عدد من مشاريع تخرج برامج الدبلوم، حيث سيتم إبراز تجربة المركز الدولي للاتصال الحكومي، ودائرة المالية المركزية بالشارقة، ودور هذه الجهات في توجيه بوصلة الاتصال الحكومي نحو رسالتها وأهدافها، فيما تتناول هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) جهود الهيئة في غرس القراءة بنفوس موظفيها.

وسيقام برنامج "منصة باحثون" في اليوم التالي (الخميس 21 مارس) ما بين الساعة 12:00 و3:00 ظهراً، حيث يبدأ بعرض كتاب "تحليل استشرافي لأهم وظائف المستقبل 2030 وتأثيرها على مستقبل وظائف أجهزة إنفاذ القانون" يقدمه الرائد أنور النمر من القيادة العامة لشرطة دبي، فيما تعرض مجموعة من الطلبة الجامعيين مشاريع تخرجهم المرتبطة بالاتصال الحكومي، من جامعات الشارقة، والقاسمية، وعجمان.

وسيعرض الطلبة قصة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، في عيون التاريخ، إضافة إلى مشروع "سفراء الإبداع والإيجابية "، ومشروع "نماذج المضيئة في نشر وتعزيز ثقافة التسامح والحوار والتعايش السلمي"، فيما يعرض أربعة أساتذة من جامعات البحرين، والشارقة، والعلوم الحديثة، وعجمان، أوراق عمل عن دور وسائل الإعلام الرقمية في تغيير سلوك الشباب نحو كبار السن، واستخدام المنصات الحكومية الرقمية في تعزيز القيم السلوكية الإيجابية، ودور الاتصال الحكومي في تحقيق التفاعل مع الجمهور، وكذلك قيم التسامح في حسابات التواصل الاجتماعي للمؤسسات الحكومية الإماراتية. 

وضمن المنصة ستعرض موظفات في دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة ودائرة الأشغال العامة برنامج "طفلي مبدع" ومبادرة "عمّرناها" ضمن الركن المخصص لمشاريع تخرج طلبة الدبلوم. وستتناول طالبتي ماجستير رسالتين قدمتا لنيل هذه الدرجة الأكاديمية، وتتمحور الرسالة الأولى حول "الاستراتيجيات الاتصالية المستخدمة في إدارة السمعة: دراسة حالة على القيادة العامة لشرطة دبي، بينما تستعرض الثانية "دور حملات التسويق الاجتماعي في التوعية بترشيد الاستهلاك: دراسة حالة على هيئة كهرباء ومياه الشارقة".

وستختتم المنصة حضورها الأول في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي بعرض ملفات الفائزين في عدد من الدورات السابقة لجائزة الشارقة للاتصال الحكومي، حيث سيتاح للحضور والمشاركين التعرف على ملف "أفضل ممارسة اتصال حكومي" الذي قدمته هيئة الشارقة للكتاب، و"أفضل موقع إلكتروني حكومي" لدائرة التخطيط والمساحة بالشارقة، و"أفضل ممارسة في المسؤولية الاجتماعية" لمبادرة "القافلة الوردية"، وأخيراً "أفضل مبادرة شبابية في الاتصال الحكومي" التي قدمها أحمد خلفان سالم وفيصل محمد النقبي.

وأسهم المنتدى الدولي للاتصال الحكومي منذ انطلاقته في العام 2012، في إبراز أهمية الاتصال، باعتباره ضرورة إنسانية لتحقيق تواصل أمثل بين الحكومة والجمهور، وبين الجهات الحكومية وأفراد المجتمع، وفق قواعد مهنية، ومعايير واضحة وشفافة، وبأساليب ووسائل متطورة توافق روح العصر، وهو ما حقق العديد من المنجزات والمخرجات التي عززت منظومة الاتصال الحكومي في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.