الجامعة العربية تبحث مع المبعوث الأميركي تطورات الأزمة السورية

جددت جامعة الدول العربية الإشارة إلى ثوابت الموقف العربي من الأزمة في سوريا، وعلى رأسها الحفاظ على الوحدة الإقليمية للأرض السورية، وأهمية احترام السيادة السورية، وتحقيق تسوية سياسية بين الأطراف السورية.
جاء ذلك خلال لقاء الأمين العام للجامعة أحمد أبو الغيط، اليوم الثلاثاء في العاصمة المصرية القاهرة، مع الممثل الخاص للولايات المتحدة الأميركية المعني بالأزمة في سوريا جيمس جيفري.
وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام السفير محمود عفيفي: إن المبعوث الأميركي جيفري عرض لنتائج اتصالاته مع مختلف الأطراف، سواء فيما يتعلق بالجوانب السياسية للأزمة أو جوانبها الأمنية، مشيرًا إلى الحرص على التعرف على رؤية جامعة الدول العربية تجاه تطورات الأزمة وسبل التعامل معها.
بدوره، لفت أبو الغيط إلى الأبعاد والتداعيات السلبية لاستمرار التدخلات الخارجية في الأزمة السورية، خاصة أن هذه التدخلات كانت أحد الأسباب الرئيسة وراء إطالة أمد الأزمة وتعقيدها، بحيث أصبحت أكبر وأوسع الأزمات الدولية نطاقا خلال السنوات الأخيرة.