الأمير هاري يشيد ببراعة زوجته في التعليق الصوتي.. ميغان أخبرت مدير شركة ديزني بأنها جاهزة للعمل

جهينة نيوز -

قالت دوقة ساسكس مازحةً، إنها والأمير هاري حضرا العرض الأول لفيلم The Lion King في لندن؛ من أجل «العمل»، حسبما كشفت لقطات مصوَّرة جديدة من الفعالية.

ونشرت صحيفةDaily Mailالبريطانية مقطعاً مصوّراً، الأحد 12 يناير/كانون الثاني 2020، ظهر فيه الأمير هاري وهو يتحدَّث عن مهارات التعليق الصوتي التي تجيدها زوجته ميغان، خلال حديثه مع المدير التنفيذي لشركة ديزني، بوب إيجر، في تلك الفعالية التي انعقدت خلال يوليو/تموز الماضي.

جاء ذلك قبل أشهر فحسب من حصول ميغان على فرصة للعمل مع الشركة العملاقة في مجال الترفيه، نظير تبرعات لمنظمة «أفيال بلا حدود» الخيرية.

وظهرت مؤخراً لقطات جديدة، بدا فيها الزوجان وهما يتحدَّثان إلى مُخرج فيلم Lion King جون فافريو، والنجمة بيونسيه وزوجها نجم الراب جاي زي، وكان هاري (35 عاماً)، يشيد مجدداً بمهارات زوجته في عالم التمثيل.

قال هاري للمخرج فافريو: «إذا كان هناك من هو بحاجة إلى أي أعمال تعليق صوتي إضافية.. وقبل أن يكمل كلامه قاطعته ميغان مازحة: لهذا السبب نحن هنا.. لفرصة عمل في مجال التعليق الصوتي».

ثم استدرك الأمير هاري قائلاً: «ولكن ليس لشخصية سكار»، مشيراً إلى الأسد العمّ الشرير في فيلم Lion King، الذي حاول سرقة المملكة من سيمبا.

وقد تثير اللقطات مزيداً من الأسئلة حول النقطة التي قرر الزوجان فيها التنحي عن أدوارهما كفردين بارزين في العائلة المالكة، وهل فكّرا بالفعل في عمل بديل خلال الصيف الماضي.

يبدو أن تصريحات هاري في هذا الحدث فاجأت حتى زوجة إيجر، وهي مقدمة البرامج التلفزيونية السابقة ويلو باي. وبدا أن ويلو كانت تسأل زوجها عما يناقشه مع الأمير هاري، بعد لحظات من قول الأمير لإيجر: «هل تعلم أنها تؤدّي التعليق الصوتي»، ليردَّ إيجر في حين تعتريه المفاجأة: «حقاً؟! أنا لم أكن أعلم ذلك».

وأجاب هاري قائلاً: «إنها حقاً مهتمة بذلك»؛ وهو ما دفع إيجر إلى قول: «إننا نودُّ أن نجرّب إذن».

وبينما لم تكن تعليقات ويلو واضحة، كان يبدو أنها تسأل زوجها عن اللحظات التي قضاها في الحديث مع الأمير هاري. وأشار إيجر (68 عاماً) إلى الأمير، وبدا أنه يخبر زوجته بمضمون محادثتهما، وهو ما رسم ملامح الدهشة على وجهها.

id="title_628627_0">«أدنى نقطة» في التاريخ الملكي!

تناقلت الصحف في جميع أنحاء العالم التقرير الذي نشرته Daily Mail الأحد 12 يناير/كانون الثاني، ووصفها الكاتب والمعلق الكندي مارك ستين بأنها «أدنى نقطة» في التاريخ الملكي منذ تنازل إدوارد الثامن عن العرش.

قال ستين خلال حديث أجراه مع محطة Fox News: «هذه هي أدنى نقطة بالنظام الملكي في الأعوام المئة الماضية. إنني أفكر في كل الأشياء المثيرة للشفقة التي قام بها دوق وندسور بعد أن تخلى عن العرش، عندما كان يُسلِّي الأمريكيين الأثرياء ويمدُّهم بنظرة خاطفة إلى الحياة الملكية، وهذا لا يضاهي أن تتحدث عن زوجتك بأنها متاحة للعمل في إصدار Lion King 7 أو أياً كان».

على الجانب الآخر، أشاد عديد من المعجبين، بهاري لدعمه ميغان، وضمن ذلك الصحفية لدى موقع Buzzfeed، ماريسا مولر، التي كتبت: «حبُّه لها لا يمكن إنكاره، إنه شريك داعم كما يجب أن يكون».

وكانت ميغان محتفظة بفريقها من وكلاء الدعاية في هوليوود، وتفيد التقارير بأنها تجري بالفعل مناقشات حول مشاريع مستقبلية.

ووقَّع الأمير هاري صفقة للمشاركة في سلسلة من ستة أجزاء على شبكة «Apple TV +» ينتجها مع أوبرا وينفري، على أن تركز على الصحة العقلية.