عاجل

ارتياح نسبي بين طلبة "التوجيهي" حيال امتحان الرياضيات

في يومهم الاول

 عمان-  - فرح شلباية

سادت حالة من الارتياح النسبي بين طلبة الثانوية العامة "التوجيهي" حيال مستوى امتحان الرياضيات للفرعين الادبي والعلمي، حيث تقدم طلاب التوجيهي أمس، لتأدية اول امتحان ضمن جدول الامتحانات المقرر من قبل وزارة التربية والتعليم وبمشاركة نحو 124 ألف طالبٍ وطالبة.

واجمع الطلبة على أن مستوى الأسئلة كان ضمن المتوقع والمتوسط، حيث خصصت الوزارة النسبة الاكبر من العلامة الكلية للمبحث لأسئلة الاختيار من متعدد "ضع دائرة".

أستاذ الرياضيات محمد الغرابلة أكد لـ"الانباط"، أن الامتحان يصنف ضمن المستوى السهل، سيما ان معظم الاسئلة كانت متوقعة، وأضاف أن الامتحان كان مباشرا وبعيد عن أي تعقيد أو تلاعب، مضيفا أن الوقت كان مناسبا مع مستوى وحجم الاسئلة .

وأشار إلى ان الملاحظة الوحيدة على الامتحان هي توزيع العلامات، وتحديدا السؤال الأول فرع "ج"، حيث يعد سهلا وتم تخصص 12 علامة له وهذا ما احدث ارباكا لدى الطلبة، مبينا ان السؤال لا يحتاج لهذا الكم من العلامات، وكذلك الامر في السؤال الثاني فرع "ب".

أما طالبة الفرع الأدبي رهف عواملة ترى ان الامتحان كان يحتاح لنصف ساعة اضافية على الوقت المخصص كي تتمكن من مراجعة اجاباتها. وقالت ان الامتحان جاء متوسطا وراعى الفروقات الفردية بين الطلبة، مشيرة ان الاسئلة لم تخرج عن نطاق الكتاب، معبرة عن ارتياحها.

وبالنسبة لطلبة العلمي، قال الطالب ايهم محمد إن الامتحان جاء ليمحو كل أعراض التوتر قبيل الامتحان، مضيفا انه كان غير مرتاح بافتتاح "التوجيهي" بمبحث زخم كالرياضيات ،إلا ان مستوى الاسئلة جعله متفائلا في باقي المباحث، هذا ورصدت "الأنباط" ردود فعل ايجابية من طلبة الفروع الاكاديمية اتجاه مستوى الاسئلة.

هذا وتفقد وزير التربية والتعليم الدكتور وليد المعاني عددا من قاعات امتحان الثانوية العامة للاطمئنان على سير الامتحان الذي ينتهي في الأول من تموز القادم.

وبين المعاني أن الترتيبات التي اتخذتها الوزارة للامتحان سارت بشكل مميز من قبل القائمين على الامتحان، وأنه لم يلحظ أي قلق أو توتر بين الطلبة، معرباً عن شكره للمعلمين الذين أدوا دورهم بشكل متميز في تهيئة الطلبة وتحضيرهم للامتحان، مبدياً سعادته لمشاركته المعلمين فتح مغلفات الأسئلة لتوزيعها على الطلبة في قاعة الامتحان.

واستمع الدكتور المعاني لآراء عدد من الطلبة حول سير الامتحان واجراءاته، ومستوى الأسئلة والوقت المخصص لها، معرباً عن ارتياحه لما أبداه الطلبة من مستوى عال من الثقة بالنفس واستعداد جيد للامتحان ووعي بتعليماته، واستجابتهم للرسائل الإرشادية التي كانت الوزارة قد وجهتها لهم.

وتوقع أن يحقق الطلبة نتائج جيدة في هذا الامتحان بسبب الاستعداد الجيد للامتحان، متمنياً للطلبة التوفيق والنجاح، مؤكداً أن نتائج امتحان الثانوية العامة ستعلن في الخامس والعشرين من شهر تموز المقبل.

وثمن المعاني جهود كوادر الوزارة والميدان التربوي ورؤساء القاعات والمراقبين واللجان المشرفة لإدارة هذا الامتحان بكفاءة واقتدار، معرباً عن شكره للأجهزة الوطنية المساندة ووسائل الاعلام لدعم جهود الوزارة في إنجاح عقد هذا الامتحان ومجرياته.