أزمة مرور ام تلاشي الأخلاق؟

احمد الحمود العربيات

لقد عايش وتعايش سكان العاصمة عمان يو امس واليوم مع أزمة مرور غير مسبوقه وخلال تجوالي الاضطراري امس واليوم أجزم والله العظيم على ما أقول شهيد بأن ٦٠ إلى ٧٠٪ من هذه سببه سائقي المركبات فمن الوقوف المزدوج الذي يغلق مسارب السير إلى الدخول بشوارع ممنوع المرور فيها بعكس اتجاه السير إلى عدم التزام بالمسارب إلى الانعطاف والاستداره بمنتصف الشارع إلى العديد من التجاوزات التي اربكت حركة المرور وكل ذلك عائد للتربيه المنقوصه في البيوت بحيث أصبح عدم احترام القوانين ومراعاة قواعد المرور لفئه لا يستهان بها من الناس نتاج تلك التربيه للأسف فمن لا يحترم الآخرين فهو من ينطبق عليه القول (فاقد الشئ لا يعطيه)

انا لدي حلول مدروسه وعمليه لحل جزء كبير من المشكله ساقوم ان شاء الله بارساله للمسؤولين عن حركة وتنظيم المرور ومتابعة ذلك معهم لعل وعسى نستطيع المساهمه لمصلحة الجميع

وكل عام وانتم بألف خير